أحاديث نبوية قصيرة للاطفال

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال مكتوبة ومشروحة

يحرص الآباء والأمهات على تربية أبنائهم تربية صحيحة من خلال إنشائهم على التعاليم الدينية الصحيحة،
ومن ضمن هذه التعاليم أحاديث نبوية قصيرة للاطفال التي علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وهذه الأحاديث بمثابة النور الذي يضيء في نفوس أبنائنا ليجعل حياتهم أفضل.

ولقد أولت الأمة الإسلامية اهتمامًا كبيرًا بالأطفال؛ فهم المستقبل الذي تُبنى عليه الدول،
وأحد مظاهر هذا الاهتمام هو الاهتمام بتلقي الأطفال تعليمًا جيدًا،
والتعليم الجيد لا يكون إلا بتعلم وحفظ القرآن الكريم وكذلك تعليم الأطفال السنة النبوية،
وسوف نتحدث في هذا المقال عن أحاديث نبوية قصيرة للاطفال ،
سهلة وبسيطة ليستطيع أبناءنا حفظها وفهمها، بالإضافة إلى شرح مبسط لهذه الأحاديث فتابع .

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال

إن تربية أبناءنا على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم هو من الواجبات على الوالدين،
فقد جاء في كتاب الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا” (التحريم – 6)،
فالمقصود بقوله (وأهليكم) أي علموا أهل بيتكم الأعمال التي يطيعون بها الله ويبتعدون بها عن النار،
وفي آية أخرى يقول عز وجل “وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا”(طه – 132) وهذا كذلك أمر بتعليم أهل البيت ومنهم الأطفال،

وفي الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مُروا الصَّبيَّ بالصَّلاةِ إذا بلغَ سبعَ سنينَ وإذا بلغَ عشرَ سنينَ فاضرِبوه علَيها” (صحيح أبوداوود).

فهذه الأدلة تبين وجوب تعليم الطفل في صغره الأمور الدينية كحفظ القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة،
لذلك سنذكر لكم أحاديث نبوية قصيرة للاطفال مكتوبة وشرحها مع الحرص أن تكون هذه الأحاديث
سهلة الحفظ ليتمكن الأطفال من حفظها عن ظهر قلب.

أحاديث نبوية مكتوبة للأطفال

الحديث الأول

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال
أحاديث نبوية للاطفال بالصور

نبدأ أحاديث نبوية قصيرة للاطفال بهذا الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “قُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنِ” 

فهذا الحديث الشريف ذو الكلمات القليلة والمعاني العظيمة يعلم الطفل ويحببه في سورة الإخلاص
التي تعدل في ثوابها إذا قرأها ثلث القرآن، وسورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن باعتبار معانيه؛
لأن المعاني في القرآن ثلاث وهي: (الأحكام والأخبار والتوحيد) وهذه السورة الكريمة
اشتملت على المعنى الثالث وهو التوحيد فتكون ثلث القرآن بهذا الاعتبار.

الحديث الثاني

ومن ضمن أحاديث نبوية قصيرة للاطفال يأتي هذا الحديث الذي رواه أبوهريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَن صَلَّى عَلَيَّ واحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عليه عَشْرًا” (رواه مسلم).

أما عن هذا الحديث السهل البسيط فهو بيان لـ فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك بيان للأجر الذي يناله من يصلي على النبي، فصلاة واحدة على النبي ينال صاحبها أجر وثواب مضاعف لعشر مرات.

وصيغة الصلاة على النبي تكون بقول: اللهم صلي على سيدنا محمد أو ما في معناها.

الحديث الثالث

كذلك من أحاديث قصيرة صحيحة يأتي حديث أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ أَحَبَّ الكَلَامِ إلى اللهِ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ” (رواه مسلم).

يخبر النبي أن أحب الكلام إلى الله هو ذكر الله تعالى الذي يشتمل على التسبيح والتحميد كقول (سبحان الله وبحمده)،
فليحرص الآباء والأمهات على تعليم أطفالهم هذا الذكر لينالوا به محبة الله تعالى وكذلك يعلموهم أذكار الصباح والمساء للاطفال.

الحديث الرابع

تجود علينا السنة النبوية بالكثير من أحاديث نبوية صحيحة للاطفال ، ومن هذه الأحاديث السهلة والقصيرة حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: “والكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ” (رواه البخاري ومسلم)

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال
أحاديث نبوية للاطفال بالصور

وفي هذا الحديث الذي يحتوي على ثلاث كلمات بيان لقيمة الكلمة الطيبة التي تخرج من الفم فهي تعتبر صدقة من الصدقات،
والكلمة الطيبة هنا أما أن تكون طيبة في حق الله تعالى (كالتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل)،
أو طيبة في حق العباد كـ حسن الخلق من صدق وصبر وأمانة وما إلى ذلك.

موضوع ذات صلة: أحاديث عن الرسول صحيحة في مختلف المواضيع

أحاديث عن الأمانة للاطفال

الأمانة من الأخلاق الحسنة التي يجب أن نعلمها لأطفالنا ، وسنذكر الآن أحاديث نبوية قصيرة للاطفال عن الأمانة وهي كالتالي:

الحديث الأول

يأتي من ضمن أحاديث عن الأمانة للاطفال هذا الحديث القصير الذي رواه الإمام الترمذي وصححه الشيخ الألباني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أدِّ الأمانةَ إلى منِ ائتمنكَ ، ولا تخنْ من خانكَ” 

شرح الحديث

ترغب الشريعة الإسلامية دائما في الاتصاف بالأخلاق الحميدة والتي منها الأمانة،
ويحث النبي صلى الله عليه وسلم الكبار والأطفال في هذا الحديث بآداء الأمانة إذا طلبها من تركها عندك،
وكذلك ينهى عن خيانة صاحب الأمانة حتى ولو جحد حقك وعاملك معاملة سيئة.

الحديث الثاني

تجود أحاديث صحيح البخاري للاطفال بكثير من الأحاديث نذكر منها هذا الحديث الذي رواه أبوهريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “آيَةُ المُنَافِقِ ثَلَاثٌ: إذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذَا وعَدَ أخْلَفَ، وإذَا اؤْتُمِنَ خَانَ” 

شرح الحديث

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال

النفاق المعروف هو إخفاء الكفر وإظهار الإسلام، وهو من الصفات الذميمة،
أما في هذا الحديث فيوضح النبي نفاق آخر وهو التشبه بأخلاق المنافقين،
وعلاماته ثلاث هي:
إذا حدث كذب: ومعناها أن يكون الإنسان معروف بالكذب في أقواله بين الناس.
إذا وعد أخلف: وهو أن يشتهر بين الناس بتعمد الخلف.
إذا اؤتمن خان: وهو أن يعرف بين الناس بخيانة الأمانة.

الحديث الثالث

وكذلك من أحاديث عن الأمانة للأطفال يأتي هذا الحديث الذي رواه أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا إيمانَ لِمَن لا أمانةَ له ، ولا دِينَ لِمن لا عهدَ له” (أخرجه أحمد وصححه الألباني في صحيح الترغيب).

شرح الحديث

من الأمور التي ينبغي على كل مؤمن أن يتصف بها حسن الخلق لأنها من الصفات الجليلة التي اهتم بها النبي صلوات الله وسلامه عليه، ومن الأخلاق الحسنة التي ذكرها الرسول في الحديث “الأمانة”.

فقد نفى النبي الإيمان الكامل عن غير المتصف بخلق الأمانة، فالخائن الذي يخون في المال أو غير ذلك إيمانه ناقص؛ لأن الأمانة علامة من علامات الإيمان.

أحاديث للاطفال عن بر الوالدين

بر الوالدين من أجَّل وأعظم الأعمال فهي من الواجبات التي أمر الله بها الأبناء تجاه والديهم،
قال تعالى: ” وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا” (النساء – 36)،
وقال تعالى: “وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” (الإسراء – 24).

ويعرف بر الوالدين بأنه: الإحسان إليهم وإكرامهم في حياتهم وبعد مماتهم، وقد قرن الله الإحسان إليهم بتوحيد العبادة له سبحانه؛ وذلك لأهمية بر الوالدين وتعظيمه.

وكذلك جاء الاهتمام بالإحسان إليهم من خلال أحاديث عن بر الوالدين للاطفال سنذكرها لكم كالتالي:

الحديث الأول 

يأتي هذا الحديث الذي يدخل ضمن أحاديث نبوية قصيرة للاطفال عن بر الوالدين والذي رواه أبوهريرة رضي الله عنه قال:
“جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أبُوكَ” (رواه البخاري ومسلم).

شرح الحديث

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال

في هذا الحديث الشريف عن بر الوالدين جاء رجل إلى الرسول وسأله، من أولى الناس ببري وإحساني إليه؟
فقال صلى الله عليه وسلم: أمك؛ فهي محل البر والإكرام وهي أصل الأولاد والأحق بالصحبة،
ثم سأل الرجل ثم من؟ فأجاب الرسول مكررًا أجابته، وفي ذلك دلالة وتأكيد على حق الأم في حسن المعاملة،
ثم سأل الرجل ثم من؟ فقال عليه الصلاة والسلام: أبوك؛ وذلك لما يعانية من مشقة وتعب من أجل أولاده.

فعلى الآباء والأمهات أن يعلموا أبنائهم هذا الحديث الشريف، ليجدوا برهم وإحسانهم عند كبرهم.

الحديث الثاني

ومما جادت به السنة النبوية من أحاديث نبوية قصيرة للاطفال ذكر الترمذي في سننه هذا الحديث الذي صححه ابن حبان عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “رِضى اللَّهِ في رِضى الوالِدَينِ ، وسَخَطُ اللَّهِ في سَخَطِ الوالدينِ” .

شرح الحديث

يوصي النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنين بوصايا عظيمة منها:
أن السبيل إلى إرضاء الله تعالى يكون بإرضاء الوالدين، وذلك بالإحسان إليهم وخدمتهم والتحدث معهم بصوت منخفض وطاعتهم في غير معصية وترك عقوقهم، لينالوا العفو والغفران من الله سبحانه،
والإساءة إليهم سواء بالقول أو الفعل من الأمور التي تغضبهم وتغضب الله تعالى.

الحديث الثالث

ومما جاء في سنن الترمذي من أحاديث نبوية قصيرة للاطفال عن بر الوالدين هذا الحديث،
فعن أبو الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلوات الله وسلامه عليه قال: “الوالِدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ، فإنَّ شئتَ فأضِع ذلك البابَ أو احفَظْه” (رواه الترمذي وصححه، وفي صحيح ابن ماجه قال الشيخ الألباني صحيح).

شرح الحديث

هذا الحديث الشريف يحثنا على طاعة الوالدين وبرهما ومعرفة حقوقهما،
فمعنى الوالد أوسط أبواب الجنة هو أن الوالد يكون سببًا في دخول الأبناء الجنة من أحسن أبوابها،
ومعنى فإن شئت فأضع ذلك الباب أي إن تركت بر والدك وطاعته فأنت تضيع سببًا من أسباب دخول الجنة، فإن لم تضيعه فاحفظه ببر والدك وطاعته والإحسان إليه.

الحديث الرابع

ومن أحاديث نبوية قصيرة للاطفال يأتي هذا الحديث الذي يبين فضل بر الوالدين وأنه من أحب الأعمال إلى الله تعالى،
فعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: “سَأَلْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ العَمَلِ أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ، قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ” (رواه البخاري).

شرح الحديث

يسأل الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود النبي عن ما هي أحب الأعمال إلى الله ؟ فجاء بر الوالدين ثاني عمل من احب الأعمال إلى الله بعد المحافظة على الصلاة في وقتها،
وبر الوالدين يكون كما قلنا سابقًا بالإحسان إليهما والقيام بخدمتهما وترك عقوقهما، ثم يأتي بعد بر الوالدين الجهاد لإعلاء كلمة الله عز وجل.

مقال ذات صلة: أحاديث شريفة عن التعاون

أحاديث نبوية مكتوبة للاطفال

تحتوي السنة النبوية الشريفة على كثير من الأحاديث التي تعلم الناس أمور دينهم ودنياهم،
وبها أيضًا كثير من أحاديث نبوية قصيرة للاطفال سهلة وبسيطة في كلماتها كبيرة وغزيرة في معانيها
وبالإضافة إلى ما ذكرنا من أحاديث سابقة في هذه المقالة سنذكر لكم أحاديث نبوية صحيحة أخرى كالتالي:

الحديث الأول

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فلا يُؤْذِ جارَهُ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أوْ لِيَصْمُتْ” (رواه البخاري ومسلم).

يمكن تقسيم هذا الحديث الشريف للاطفال الصغار إلى ثلاثة أقسام لتسهيل حفظه عليهم

شرح الحديث

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال
أحاديث نبوية للاطفال بالصور

هذا الحديث من أحاديث نبوية قصيرة للاطفال به بعض الآداب والأخلاق الإسلامية التي تدعو إلى الألفة والمحبة بين الناس، والذي يرشدنا النبي إلى التحلي بها وهي:

فلا يؤذ جاره: فمن كان يؤمن بالله تعالى ويؤمن باليوم الآخر فليترك أي نوع من أنواع إيذا الجيران كالسرقة أو الضرب أو تخريب بيته أو ماله وهكذا.

فليكرم ضيفه: وهو من الواجبات في حق الضيف وفيه دليل على حسن الخلق لفاعله، وإكرام الضيف يكون بوضع الطعام له والتبسم في وجهه والترحيب به وهو كذلك يكون إكرام بالقول والفعل معًا.

فليقل خيرًا أو ليصمت: والمعنى إذا تكلم الإنسان فلا يتكلم إلا بالمعروف والكلام الحسن وما فيه نفع له ولغيره، ويترك ما يضر به نفسه وغيره من قبيح الكلام، فإما أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر أو ليسكت.

الحديث الثاني

ومن ضمن أحاديث نبوية سهلة للاطفال يأتي هذا الحديث فعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لَا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ، حتَّى يُحِبَّ لأخِيهِ ما يُحِبُّ لِنَفْسِهِ” (رواه البخاري).

شرح الحديث

قال العلماء في هذا الحديث الشريف أنه ربع الإسلام، ويبين النبي فيه أن المؤمن لا يكتمل إيمانه إلا إذا أحب لأخيه ما ييحب لنفسه،
سواء كان من الطاعات أو أي نوع من أنواع الخير في الدين والدنيا، ويكره كذلك ما يكرهه لنفسه.

الحديث الثالث

هناك أحاديث نبوية قصيرة للاطفال سهلة ويسيرة ومنها هذا الحديث، الذي رواه أبو موسى الأشعرى رضي الله عنه أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَالَ: “مَن صَلَّى البَرْدَيْنِ دَخَلَ الجَنَّةَ” (متفق عليه).

شرح الحديث

الأعمال التي تكون سببًا في دخول الجنة كثيرة، وفي هذا الحديث الشريف ذكر النبي صلى الله عليه وسلم إحدى هذه الأعمال وهو صلاة البردين،
والمقصود بالبردين هنا: صلاتي الفجر والعصر، وسميتا بالبردين لأن وقت صلاة الفجر هو وقت الصباح وفيه يكون الجو باردًا ولطيفًا، ووقت صلاة العصر هو وقت انكسار حرارة جو النهار وبداية اعتدال الجو وبرودته.

ويبين هذا الحديث الذي يدخل ضمن أحاديث نبوية قصيرة للاطفال فضل المحافظة على صلاتي الفجر والعصر، وكذلك المحافظة على جميع الصلوات الخمس،
وقد خُصَّتا بالذكر لأن الملائكة تجتمع في هذين الوقتين، وتصعد إلى السماء فيخبرون الله بأحوال العباد وهو سبحانه أعلم بهم،
وجاء قول الله تعالى: “وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ” (ق – 39)، ليصدق ويؤكد ما جاء في الحديث الشريف.

الحديث الرابع

يجود كتاب صحيح البخاري بعدة أحاديث نبوية قصيرة للاطفال ومنها هذا الحديث الذي يبين فضل صلاة الجماعة وهو مارواه عبدالله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “صَلَاةُ الجَمَاعَةِ تَفْضُلُ صَلَاةَ الفَذِّ بسَبْعٍ وعِشْرِينَ دَرَجَةً” (رواه البخاري ومسلم).

شرح الحديث

وعن شرح هذا الحديث يبين النبي صلوات الله وسلامه عليه الفرق بين ثواب صلاة الجماعة وثواب صلاة الفرد، وهو أن صلاة الجماعة تزيد في ثوابها عن صلاة المنفرد بسبع وعشرين درجة،
وعلى هذا فمن يصلى في جماعة يكون له أجر كأجر من يصلي منفردًا، ويزيد عليه بأجر سبع وعشرين صلاة.

الحديث الخامس

ومن كتاب صحيح مسلم جاء حديث طويل قليلًا يبين أهمية الأخوة في الإسلام، وأخذنا منه هذا المقطع ليكون سهلًا على الأطفال أن يحفظوه ويفهمو ما فيه من معاني ودروس، وهو عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “… المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ، ولا يَحْقِرُهُ، …” (رواه البخاري ومسلم).

شرح الحديث

في هذا الحديث يبين النبي صلى الله عليه وسلم أن الأخوة الإسلامية أقوى وأعظم من الأخوة الحقيقية؛ لأن الأخوة الحقيقية نجد ثمرتها في الدنيا أما الأخوة الإسلامية فنجد ثمرتها في الآخرة،
والمسلم لا يظلم أخاه المسلم ولا يخذله بمعنى أنه يعينه وينصره، ولا يصغر من شأنه ويضع قدره وهذا معنى ولا يحقره.

أحاديث نبوية قصيرة عن الصبر للاطفال

الصبر فضيلة عظيمة في الشريعة الإسلامية، فمنزلته في الدين بمنزلة الرأس من الجسد،
وقد أمر الله تعالي عباده المؤمنين بالصبر كما في قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ” (البقرة – 153).

وفي الوضع الذي يعاني منه العالم أجمع حاليًا بوجود فيروس كورونا وتأثر الأطفال به من ناحية عدم القدرة على الخروج وممارسة حياتهم الطبيعية،
قد يجد الآباء والأمهات صعوبة في جعل الأطفال يصبرون على ذلك، وهنا يأتي دور الأحاديث القصيرة الصحيحة عن الصبر التي تركها لنا الرسول صلى الله عليه وسلم،
والتي يقوم الآباء والأمهات بشرحها للأبنائهم فيفهمون ويصبرون على الوضع الحالي، ومن هذه الأحاديث النبوية القصيرة عن الصبر نذكر لكم التالي:

الحديث الأول

هذا الحديث من أحاديث صحيح البخاري للاطفال عن الصبر وقد رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَن يُرِدِ اللَّهُ به خَيْرًا يُصِبْ منه” ، “يُصِب” هنا بكسر الصاد، وجاءت “يُصَب” بفتح الصاد كذلك وكلاهما صحيح.

وفي هذا الحديث بشارة عظيمة لكل مؤمن أصيب بمصيبة، فمعنى هذا الحديث من أحاديث نبوية قصيرة للاطفال أن الله يبتلي المؤمن بالمصيبة ليرى هل يصبر أم يضجر؟ وهذه المصائب هي خير ؛ لأن فيها إما كسب الحسنات أو محو السيئات.

الحديث الثاني

نقلت كتب السنة كثير من أحاديث نبوية قصيرة للاطفال ومنها هذا الحديث الذي رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما،
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما مِن مُصِيبَةٍ تُصِيبُ المُسْلِمَ إلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بها عنْه، حتَّى الشَّوْكَةِ يُشاكُها” 

وعن شرح كلام الحبيب صلى الله عليه وسلم الذي فيه تسلية للمؤمن الذي يصاب بالأمراض أو أي مصيبة كبيرة أو صغيرة من مصائب الدنيا،
فهذه المصائب هي خيرٌ للمؤمن؛ لأن أي مصيبة تصيبه هي تكفيرًا لسيئاته وزيادة لحسناته ورفعًا لدرجاته وتطيهرًا له من الذنوب والمعاصي، حتى ولو كانت شوكة صغيرة تصيبه.

الحديث الثالث

ومن أحاديث نبوية قصيرة للاطفال كذلك يأتي هذا الحديث الذي رواه أبوموسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذَا مَرِضَ العَبْدُ، أوْ سَافَرَ، كُتِبَ له مِثْلُ ما كانَ يَعْمَلُ مُقِيمًا صَحِيحًا” (أخرجه البخاري).

وفي هذا الحديث بيان للفضل الذي يناله العبد المؤمن من الله تعالى، فهو ينال الأجر والثواب في الصحة والمرض وفي السفر والإقامة،
فالعبد إذا كان مداومًا على عمل صالح كصلاة أو صيام أو تلاوة القرآن ثم مرض أو سافر فإنه يأخذ الأجر في حال سفره ومرضه كأنه صحيحًا مقيمًا.

أحاديث نبوية عن الأطفال

ذكرنا في الفقرات السابقة أحاديث نبوية قصيرة للاطفال أما في هذه الفقرة سنذكر أحاديث نبوية قصيرة عن الأطفال والتي تبين للآباء والأمهات طرق التربية السليمة للطفل وكذلك تبين بعض الأمور التي تخص الأطفال وهي كالتالي:

الحديث الأول

هذا الحديث من أفضل الأحاديث النبوية القصيرة التي تبين للوالدين طريقة تعليم الصلاة للصغار، فقد جاء في كتاب صحيح سنن أبي داوود للشيخ الألباني،
فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “مُروا أولادَكم بالصلاةِ وهم أبناءُ سبعِ سنينَ واضربوهُم عليها وهمْ أبناءُ عشرٍ وفرِّقوا بينهُم في المضاجعِ” (حسن صحيح).

شرح الحديث

من أفضل الطرق لتعليم الأطفال الصلاة (أو أي عبادة أخرى) هو التدرج والتسلسل لتكون الصلاة سهلة عليهم، وكذلك يجب البدأ معهم قبل وقت وجوبها عليهم،

ومعنى “مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين”: أي ابدأوا في توجيه أبنائكم إلى الصلاة واطلبوا منهم تعلم كيفيتها وآدابها، وهذا السن الذي ذكره رسولنا صلوات الله وسلامه عليه (سبع سنين) هو سن التعلم والملاحظة وكسب المعرفة.

ومعنى “واضربوهم عليها وهم أبناء عشر”: أي يجب أن يلتزم الطفل الذي بلغ عشر سنين بالصلاة، فإن قَصَّر في آدائها عوقب وضرب حتى يعتاد عليها، ليشعروا بأهمية هذه العبادة العظيمة وعندما يحين وقت تكليفها يكونون قد اعتادوا عليها ولم يتركوها بعد ذلك.

ومعنى “وفرقوا بينهم في المضاجع”: أي عند بلوغ الأبناء سن العاشرة يجب على الوالدين أن يفرقوا بينهم في أماكن النوم، والتفريق يكون بين الأولاد الذكور عامة، والإناث عامة، وبين الذكور والإناث كذلك؛ لأن هذا السن هو بداية الدخول في سن البلوغ ومعرفة الشهوة.

الحديث الثاني

ومن الأحاديث النبوية كذلك يأتي هذا الحديث الشريف، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “علِّقوا السَّوطَ حيثُ يراه أهلُ البيتِ ، فإنَّه أدَبٌ لهم” (ذكره الألباني في صحيح الجامع).

شرح الحديث

يعلمنا ويرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى مافيه الصلاح لأمته، ويأمر النبي في هذا الحديث بتعليق السوط في البيت (وهو شيء يشبه العصا) ليراه أهل البيت من الأبناء والزوجات،
والمقصود هنا التهديد بوجود السوط في البيت، حتى يكون حائلًا بينهم وبين ارتكاب الأخطاء، والمراد به المبالغة في التأديب، وليس المقصود الضرب المبرح الدائم.

الحديث الثالث

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: “كُلُّكُمْ رَاعٍ ومَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ؛ فَالإِمَامُ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والرَّجُلُ في أهْلِهِ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والمَرْأَةُ في بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وهي مَسْؤُولَةٌ عن رَعِيَّتِهَا، والخَادِمُ في مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ. قالَ: فَسَمِعْتُ هَؤُلَاءِ مِن رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وأَحْسِبُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: والرَّجُلُ في مَالِ أبِيهِ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، فَكُلُّكُمْ رَاعٍ وكُلُّكُمْ مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ” (أخرجه البخاري ومسلم والترمذي وأبوداود والنسائي وأحمد).

شرح الحديث

يرشد النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث إلى واجب كل فرد من أفراد أمته تجاه من يراعهم ويتحمل مسؤوليتهم، والراعي هو الحافظ والمؤتمن والمتعهد بحفظ من قام على رعايته.

ونختصر الشرح بالحديث عن حفظ الأطفال ورعايتهم وهذا من الواجبات على الآباء والأمهات، فالأب مسؤول عنهم في النفقة وحسن المعاشرة وتقويم اعوجاجهم، والأم مسؤولة عن تربيتهم وتأديبهم وحسن التدبير لهم.

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال سهلة مكتوبة بالتشكيل

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال
أحاديث نبوية للاطفال بالصور
  • عن عائشة رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنَّ اللهَ تعالى يُحِبُّ إذا عمِلَ أحدُكمْ عملًا أنْ يُتقِنَهُ” (صحيح الجامع).
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنْ قامَتِ السَّاعةُ وفي يدِ أحدِكُم فَسيلةً فإنِ استَطاعَ أن لا تَقومَ حتَّى يغرِسَها فلْيغرِسْها” (الأدب المفرد).
  • عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال: سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: “مَن يُرِدِ اللَّهُ به خَيْرًا يُفَقِّهْهُ في الدِّينِ” (صحيح البخاري).
  • عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “المَرْءُ مع مَن أحَبَّ” (صحيح البخاري ومسلم).
  • عن المغيرة بن شعبة قال: سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: “مَن كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ” (صحيح البخاري).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “كُلُّ أُمَّتي يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ إِلَّا مَن أَبَى، قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَن يَأْبَى؟ قالَ: مَن أَطَاعَنِي دَخَلَ الجَنَّةَ، وَمَن عَصَانِي فقَدْ أَبَى” (صحيح البخاري).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الإِيمَانُ بضْعٌ وسِتُّونَ شُعْبَةً، والحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإيمَانِ” (صحيح البخاري ومسلم).
  • عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الطُّهُورُ شَطْرُ الإيمانِ، والْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلأُ المِيزانَ” (صحيح مسلم).
  • عن سفيان بن عبدالله الثقفي قال: قُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، قُلْ لي في الإسْلامِ قَوْلًا لا أسْأَلُ عنْه أحَدًا بَعْدَكَ، وفي حَديثِ أبِي أُسامَةَ غَيْرَكَ، قالَ: “قُلْ آمَنْتُ باللَّهِ، ثم اسْتَقِمْ” (صحيح مسلم).
  • عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الصَّلاةُ نُورٌ، والصَّدَقَةُ بُرْهانٌ، والصَّبْرُ ضِياءٌ” (صحيح مسلم).

أحاديث نبوية شريفة سهلة الحفظ لأطفال الروضة

أحاديث نبوية قصيرة للاطفال
أحاديث نبوية للاطفال بالصور
  1. عن أبي هُريرةَ رَضِيَ الله عنه عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: “تَهادَوا تحابُّوا” (الأدب المفرد للبخاري).
  2. عن عمر بن أبي سلمة قال: كُنْتُ غُلَامًا في حَجْرِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ في الصَّحْفَةِ، فَقالَ لي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: “يا غُلَامُ، سَمِّ اللَّهَ، وكُلْ بيَمِينِكَ، وكُلْ ممَّا يَلِيكَ” (صحيح البخاري ومسلم).
  3. عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنَّ رَجُلًا قالَ للنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أوْصِنِي، قالَ: “لا تَغْضَبْ” (صحيح البخاري).
  4. عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّاتِ وإنَّما لِكلِّ امرئٍ ما نوى” (صحيح البخاري ومسلم).
  5. عن تميم الداري عن النبي صلوات الله وسلامه عليه قال: “الدِّينُ النَّصِيحَةُ” (صحيح مسلم).
  6. عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من حُسنِ إسلامِ المرءِ تركُه ما لا يَعْنيه” (صحيح الجامع).
  7. عن أبي ذر الغفاري ومعاذ بن جبل رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ” ، “وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها” ، “وخالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ” (صحيح الجامع).
  8. عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَن سلَكَ طريقًا يلتَمِسُ فيهِ علمًا ، سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طريقًا إلى الجنَّةِ” (الترغيب والترهيب).
  9. عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يَسِّرُوا ولا تُعَسِّرُوا، وبَشِّرُوا، ولا تُنَفِّرُوا” (صحيح البخاري).
  10. عن جابر بن عبدالله عن الحبيب صلى الله عليه وسلم قال: “مَن لَقِيَ اللَّهَ لا يُشْرِكُ به شيئًا دَخَلَ الجَنَّةَ”  (صحيح مسلم).

الخاتمة

وختامًا فهذه أحاديث نبوية قصيرة للاطفال مكتوبة سهلة الحفظ بالشرح المبسط اليسير، فنسأل الله العلي القدير أن يجعل أبناءنا من حفظة القرآن الكريم وأحاديث النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم، وأن يرزقهم البر بآبائهم وأمهاتهم، وأن يُنزل على قلوبهم السكينة والطمأنينة، وأن يحفظهم ويجعلهم قرة عين لهم، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

مصدر أحاديث نبوية قصيرة للاطفال وتخريجها: الموسوعة الحديثية بموقع الدرر السنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *