السبع آيات المنجيات

السبع آيات المنجيات وتفسيرهم وفضل المداومة على قراءتهم

تعرف السبع آيات المنجيات أنهم مفتاح فك الكُرَب والنجاة من المصائب،
وهم آيات من القرآن الكريم وكتاب الله سبحانه وتعالى فهم شفاء للناس،
وخير على كل إنسان مريض يريد الشفاء أن يدعو الله سبحانه وتعالى وهو قادر على كل شيء.

وكما جاء في كتاب الله سبحانه وتعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم،
و قال الله سبحانه تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ للمؤمنين) صدق الله العظيم

السبع آيات المنجيات

لا يوجد نص في القرآن الكريم يحدد آيات تعرف بهذا الاسم آيات منجيات،
ولكن هذه الآيات تساعد الانسان في فك الكرب وتفرج الضيق،
ويجب على كل مسلم أن يكون لديه يقينا بأن الله عز وجل هو الشافي
وهو الذي من عنده الفرج والرزق والسعادة.

الآية الأولى:

بسم الله الرحمن الرحيم

{قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ} (التوبة – 51).

يأتي التفسير في هذه الأية أن كل ما يحدث للإنسان في حياته ما هو إلا قدر ومكتوب،
وبالتوكل على الله سوف يستطيع الفرد تجاوز الاختبار الذي يمر به وهو في معية الله.

الآية الثانية:

بسم الله الرحمن الرحيم

السبع آيات المنجيات

{وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ} (الأنعام – 17).

يمكن تفسير هذه الآية أن إذا أمر الله بأصابتك بضرٍ، فلا يمكن أن يتم حل المشكلة أو كشف الضر إلا عن طريق التضرع والدعاء لله،
وأن تكون مؤمن بأن لا كاشف للأمر إلا الله عز وجل، وإذا أراد الله أن تأتي لك الهبات والخيرات فلا يوجد أي مانع لرد قضاءه الجميل اللطيف بعباده.

مقال هام جدًا: آيات الاستغفار والتوبة في القرآن الكريم

الآية الثالثة:

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ} (هود – 6).

إن الله عز وجل لم يخلق أي دابة في الأرض إلا وقد قدر لها رزقها، وهو الوحيد العليم بالمكان الذي تعيش به الدابة وبأي أرض سوف تموت، فهو الله القادر العالم بكل شيء.

الآية الرابعة:

بسم الله الرحمن الرحيم

{إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} (هود – 56).

التوكل على الله هو أساس الحياة، فعلى الفرد أن يقوم بكل ما هو مُلزم به، وسوف يكون معية الله معه، فالله عادل في قضائه وأمره.

الآية الخامسة:

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} (العنكبوت – 60).

يوجد العديد من الدواب أو الإنسان الذي لا يدخر غذائه للغد، ولكن الله يرزقه كما يشاء بغير حساب، فهو السميع لدعائكم، والعليم بما في قلوبكم.

الآية السادسة:

بسم الله الرحمن الرحيم

{مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (فاطر – 2).

الله سبحانه وتعالى يرزق المخلوقات بكثير من النعم بلا حدود، ولكن إذا منع شيء منها، فلا يستطيع أحد أن يرسل هذا الرزق مرة أخرى، فهو الحكيم في عطاءه واختباراته للإنسان.

تابع أيضًا: آيات الرزق التي وردت في القرآن الكريم

الآية السابعة:

 بسم الله الرحمن الرحيم

{وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ} (الزمر – 38).

يخاطب الله عز وجل رسوله الكريم، ويقول له لو سألت المشركين من هو خالق السماوات والارض فسيقولون الله،
وأن يسألهم إذا الله أراد به من ضر أو من خير هل هذه الآلهة التي تزعمون تستطيع منع شيئا؟
سيقولون أنها لا تستطيع فعل ذلك، فقل لهم حسبي هو الله فهو الذي بيده الملك والعطاء والمنع بقدرته وحكمته.

تابع أيضًا: آيات حرق الجن والتحصين والتخلص منه بشكل دائم

المنجيات في السنة النبوية

يجب أن يعلم كل إنسان أن الله عز وجل هو القادر على كل شيء ولكن جاء في الحَدِيثِ الشَّرِيفِ
الذي رواه الطَّبَرَانِيُّ في الكَبِيرِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عنهُما قَالَ:
قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: “ثَلاثٌ مُهْلِكَاتٌ، وَثَلاثٌ مُنَجِّيَاتٍ، وَثَلاثٌ كَفَّارَاتٌ، وَثَلاثٌ دَرَجَاتٌ..

فَأَمَّا الْمُهْلِكَاتُ: فَشُحٌّ مُطَاعٌ، وَهَوىً مُتَّبَعٌ، وَإِعْجَابُ الْمَرْءِ بنفْسِهِ، وَأَمَّا الْمُنَجِّيَاتُ: فَالْعَدْلُ فِي الْغَضَبِ وَالرِّضَى، وَالْقَصْدُ فِي الْفَقْرِ وَالْغِنَى، وَخَشْيَةُ اللهِ فِي السِّرِّ وَالْعَلانِيَةِ، وَأَمَّا الْكَفَّارَاتُ: فَانْتِظَارُ الصَّلاةِ بَعْدَ الصَّلاةِ، وَإِسْبَاغُ الْوُضُوءِ فِي السَّبَرَاتِ، وَنَقْلُ الأَقْدَامِ إِلَى الْجَمَاعَاتِ، وَأَمَّا الدَّرَجَاتُ: فَإِطْعَامُ الطَّعَامِ، وَإِفْشَاءُ السَّلامِ، وَصَلاةٌ بِاللَّيْلِ، وَالنَّاسُ نِيَامٌ”. حسنه الألباني

فمن أراد النجاة فعليه بالعدل في الغضب والرضا، والقصد في الفقر والغنى، وخشية الله تعالى في السر والعلانية.

قد يهمك أيضًا: آيات الحجاب في القرآن الكريم

فضل قراءة السبع آيات المنجيات

إن لـقراءة القرآن الكريم أثر عظيم في النفس البشرية، لذلك أمرنا الله سبحانه وتعالى
بتدبر القرآن الكريم ليكون عونا لنا في تخطي مصاعب الحياة، وعند المداومة على
قراءة آيات من الذكر الحكيم وبصورة خاصة السبع آيات المنجيات سوف يشعر الفرد
بتحسن عظيم ويعرف أن لكل اختبار فائدة له، وأن الله يكون معه في كل الاحوال.

شاهد أيضاً

دعاء للمريض مستجاب

دعاء للمريض مستجاب وفضل عيادة المريض

دعاء للمريض وزيارته هي حق للمسلم على أخيه المسلم فقد حث عليهم الإسلام ورغب فيهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *