دعاء ختم القرآن الكريم

دعاء ختم القرآن الكريم مكتوب

الدعاء هو العبادة وهذه العبادة العظيمة نالت مرتبة عالية في الشرع فقد حث عليها ورغب فيها، ونتحدث اليوم عن دعاء من الأدعية الجامعة وهو دعاء ختم القرآن الكريم، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم دعاء خاص بعد ختم القرآن ولكن ورد أن أنس بن مالك رضي الله عنه كان يجمع أهله ويدعو، أما دعاء ختم القرآن الوارد في نهاية بعض المصاحف فهو منسوب لشيخ الإسلام ابن تيمية وهذا هو المشهور عند العلماء والله أعلم.

حكم دعاء ختم القرآن الكريم

دعاء ختم القرآن في الصلاة لم يرد فيه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من صحابته رضي الله عنهم وهذا قول المالكية والحنفية وقال به الشيخ الألباني والشيخ ابن عثيمين، أما دعاء ختم القرآن في غير صلاة فهو مستحب كما ورد عن الحنابلة .

فضل قراءة القرآن الكريم

  • تلاوة القرآن الكريم لها فضل عظيم فهي تزيد الحسنات وترفع الدرجات فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: “من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول (ألم) حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف” (رواه البخاري)
  • وكذلك القرآن يشفع لصاحبه يوم القيامة فقد جاء عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “اقرؤوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه” (رواه مسلم).
  • والقرآن الكريم يرفع مقام صاحبه عند الله تعالى فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً، ويضع به آخرين” (رواه مسلم).
  • وقارئ القرآن ينال ثوابًا من الله تعالى غير منقطع، قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ} (فاطر – 29).

فضل الدعاء

  • الدعاء طاعة لله عز وجل وتنفيذًأ لأمره، قال تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} (غافر – 60).
  • الدعاء عبادة جليلة أمر بها رب العباد سبحانه، قال صلى الله عليه وسلم: “الدُّعَاءُ هُوَ الْعِبَادَةُ” (رواه الترمذي وصححه الألباني).
  • الدعاء يرفع البلاء قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَنْ فُتِحَ لَهُ مِنْكُمْ بَابُ الدُّعَاءِ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الرَّحْمَةِ وَمَا سُئِلَ اللَّهُ شَيْئًا يَعْنِي أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ أَنْ يُسْأَلَ الْعَافِيَةَ وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ الدُّعَاءَ يَنْفَعُ مِمَّا نَزَلَ وَمِمَّا لَمْ يَنْزِلْ فَعَلَيْكُمْ عِبَادَ اللَّهِ بِالدُّعَاءِ”. (رواه الترمذي وحسنه الألباني).

موانع استجابة الدعاء

من الأمور التي تمنع إجابة الدعاء ما يلي:

  1. عدم الإخلاص في الدعاء لله تعالى قال تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} (البينة – 5)، والدعاء هو العبادة كما جاء في الحديث السابق ذكره.
  2. الاستعجال في الدعاء فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “يُسْتَجَابُ لأَحَدِكُمْ ما لم يَعْجَل، يقول دَعَوْتُ فلم يستجب لي” (صحيح البخاري ومسلم).
  3. الدعاء بإثم أو قطيعة رحم فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يَزَالُ يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم” (صحيح مسلم).
  4. الأكل الحرام من موانع استجابة الدعاء كذلك فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أيها الناس، إن الله طيب لا يقبل إلا طيبًا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال: {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ} (المؤمنون – 51)، وقال:{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} (البقرة – 172) ثم ذكر الرجل يُطِيل السفر، أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء، يا رب، يا رب، ومطعمه حرام، ومشربه وملبسه حرام، وغُذِّيَ بالحرام، فأنَّى يُسْتَجَاب لِذَلِكَ” (صحيح مسلم).

الأوقات التي يستحب الدعاء فيها

هناك أوقات يستحب الدعاء فيها لما لها من أثر في استجابة الدعاء وهذه الأوقات هي:

  • عند السجود في الصلاة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ” أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ” (رواه مسلم).
  • يوم عرفة لما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أفضلُ الدعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ ، و أفضلُ ما قلتُ أنا و النبيون من قبلي : لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له” (أخرجه مالك وحسنه الألباني).
  • عند نزول المطر فعن رسول الله صلوات الله وسلامه عليه قال: ” اطلبوا استجابةَ الدعاءِ عندَ التقاءِ الجيوشِ ، و إقامةِ الصلاةِ ، و نزولِ الغيثِ” (صحيح الجامع للألباني).
  • بين الأذان والإقامة فقد جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله: “الدعاءُ لا يُرَدُّ بين الأذانِ و الإقامةِ” (أخرجه أبوداوود والترمذي وصححه الألباني).
  • شهر رمضان و ليلة القدر فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لأم المؤمنين عائشة لما قالت له : أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ، ما أقول فيها ؟ قال : قولي ” اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني ” (رواه الترمذي وصححه الألباني).

وغيرها الكثير من أوقات ومواطن استجابة الدعاء وللمزيد اضغط هنا

تنويه: عند ختم القرآن من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء لفعل أنس بن مالك رضي الله عنه ذلك عند ختمه للقرآن، أما الحديث الوارد في استجابة الدعاء عند ختم القرآن ونصه : “من صَلَّى صلاةَ فريضةٍ فله دعوةٌ مُسْتَجابةٌ، ومن ختم القرآنَ فله دعوةٌ مُسْتَجابةٌ” فقد ذكره الألباني في السلسة الضعيفة وقال عنه ضعيف.

دعاء ختم القرآن الكريم مكتوب

من أفضل الأدعية المأثورة المستجابة التي قيلت في دعاء ختم القرآن ما يلي:

دعاء ختم القرآن الكريم مكتوب

  • اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي إمامًا وهدى ونورًا ورحمة، اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل والنهار واجعله لي حجة يا رب العالمين.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمرى وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التى فيها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه.
  • اللهم إنّي أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وحقق إيماني وارفع درجتي وتقبل صلاتي واغفر خطيئاتي وأسألك العلا من الجنة ، اللهم إنى أسألك عيشة هنية وميتة سوية ومردًا غير مخزي ولا فاضح.
  • اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلغنا بها جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث منا واجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرّجته ولا دينًا إلا قضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي وأقل عثراتي واحفظني من بين يديّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.
  • اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم مصرّف القلوب صرّف قلوبنا في طاعتك .
  • اللهم اغفر لي وارحمني وعافني وارزقني واجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك فيه.
  • رب أعني ولا تعن علي وانصرني ولا تنصر علي وامكر لي ولا تمكر علي واهدني ويسر الهدى لي وانصرني على من بغى عليّ اللهم اجعلني لك شكّارًا لك رهّابا لك مطواعًا لك مخبتا إليك أوّاها منيبا رب تقبل توبتي واغسل حوبتي وثبت حجتي، وسدد لساني واهد قلبي واسلل سخيمة صدري.
  • اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار وصلّى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم تسليمًا كثيرًا.

دعاء ختم القرآن الكريم في رمضان

وكذلك من الأدعية الجامعة المستجابة نذكر لكم:

دعاء ختم القرآن الكريم مكتوب

  1. اللهم أجعل خير عمرى آخره وخير عملى خواتمه وخير أيامى يوم ألقاك فيه ، اللهم إنى أسألك عيشة هنية وميتة سوية ومردا غير مخز ولا فاضح .
  2. اللهم أحسن عاقبتنا فى الأمور كلها، وأجرنا من خزى الدنيا وعذاب الآخرة.
  3. اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا دينا إلا قضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.
  4. اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيّ حكمك عدل فيّ قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي.
  5. اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا واهدنا سبيل الرشاد ونجنا من الظلمات إلى النور وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذريتنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم واجعلنا شاكرين لنعمتك مثنين لها قابليها وأتمّها علينا.
  6. اللهم إني أسألك عيشة نقية وميتة سوية ومردًّا غير مخزٍّ ولا فاضح، اللهم اغفر لنا وارحمنا وارض عنا وتقبل منا وأدخلنا الجنة ونجنا من النار وأصلح لنا شأننا كله.
  7. اللهم إني أسألك الثبات في الأمر وأسألك عزيمة الرشد وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك وأسألك لسانًا صادقًا وقلبًا سليمًا وأعوذ بك من شر ما تعلم وأسألك من خير ما تعلم وأستغفرك مما تعلم إنك علام الغيوب.
  8. اللهم إنا نسألك إخبات المخبتين وإخلاص الموقنين ومرافقة الأبرار واستحقاق حقيقة الإيمان اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما ينفعنا وزدنا علمًا تنفعنا به.
  9. اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري وتضع وزري وتصلح أمرى وتطهر قلبي وتحصن فرجي وتنور قلبي وتغفر ذنبي، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.
  10. اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وحقق إيماني وارفع درجاتي وتقبل صلاتي واغفر خطيئتي وأسألك الدرجات العلى من الجنة.

دعاء ختم القرآن مكتوب للشعراوي

  • اللهم إنك قلت وقولك الحق المبين، وأنت أصدق القائلين، ومن أصدق من الله قيلا، ومن أصدق من الله حديثا، قل صدق الله فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفا، اللهم إنا نحمدك، ونستعينك، ونستهديك، ونستغفرك، ونتوب إليك، ونؤمن بك، ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك.
  • اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق.
  • اللهم لك الحمد كله، ولك الشكر كله، وإليك يرجع الأمر كله، علانيته وسره، فأهل أنت أن تحمد وأهل أنت أن تعبد وأنت على كل شيء قدير.
  • لك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالمال والأهل والمعافاة، كبت عدونا، وأظهرت أمننا، وجمعت فرقتنا، ومن كل ما سألناك ربنا أعطيتنا.
  • اللهم ارحمني بالقرآن، واجعله لي إمامًا ونورًا، اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي إمامًا ونورًا وهدى ورحمة، اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت، وارزقني تلاوته آناء الليل وأطراف النهار، واجعله لي حجة يا رب العالمين.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • يا ربي اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك فيه.
  • اللهم إني أسألك عيشة هنية، وميتة سوية، ومردا غير مخز ولا فاضح.
  • اللهم إني أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح.
  • اللهم لك الحمد والشكر كثيرًا كما تعطي كثيرًا، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا، ولك الحمد على كل حال، لك الحمد كالذي نقول، وخيراً مما نقول، ولك الحمد كالذي تقول.
  • اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغنا بها جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا من مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته، ولا دينًا إلا قضيته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.
  • اللهم واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وصل اللهم على نبيينا محمد وعلى آله وأصحابه الأخيار، وسلم تسليمًا كثيرًا.
  • أدعوك اللهم بما دعاك به موسى عليه السلام قال رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي وأدعوك بما دعاك به سليمان عليه السلام حين قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليا وعلى والدي وأن أعمل صالحًا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين.
  • اللهم إني أدعوك بما دعاك به يوسف عليه السلام ربي إنك آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلمًا وألحقني بالصالحين.
  • اللهم يا مقيت مادتنا بالغذاء ويا مقيت قيامنا بما شرعت من إسلام وأحكام، نسألك أن تعيننا وتقينا في دار البقاء بما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
  • اللهم يا واجب الوجود، وبك كل موجود، لا تدركه الأبصار لكمال ذاتك وتدرك أنت الأبصار لحظاتك بصفاتك فإذا كانت الروح التي تحيا بها النفس لا يدركها أي حس فكيف ندرك من خلق وقد عززنا عن إدراك ما خلق.

دعاء ختم القرآن

“صدق الله العظيم الذى لا إله إلا هو، المتوحد فى الجلال والكمال، تعظيما وتكبيرا، المتفرد بتصريف الأحوال على التفصيل والإجمال، تقديرا وتدبيرا، المتعالى بعظمته ومجده الذى نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا، وصدق رسوله الذى أرسله إلى الثقلين من الإنس والجن بشيرا ونذيرا، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا.

صدق الله العظيم التواب، الغفور الوهاب الذى خضعت لعظمته الرقاب، وذلت لجبروته الصعاب، ولانت لقدرته الشدائد الصلاب، رب الأرباب، ومسبب الأسباب، ومنزل الكتاب، وخالق خلقه من تراب، غافر الذنب وقابل التوب، شديد العقاب، ذو الطول، لا إله إلا هو، عليه توكلت، وإليه متاب.

صدق من حسبى به كفيلا، صدق من اتخذته وكيلا، صدق الهادى إليه سبيلا، صدق الله، ومن أصدق من الله قيلا، صدق الله العظيم، وصدق رسوله النبى الكريم، صدق الله الواحد القديم، الماجد الكريم، الشاهد العليم، الغفور الشكور الحليم،، قل صدق الله فاتبعوا ملة ابراهيم، صدق الذى لا إله إلا هو الرحمن الرحيم، الحى القيوم، الحى الحكيم، الحى الرحيم، الحى الحليم، الحى الكريم، الحى العليم، الحى الذى لا يموت، ذو الجلال والإكرام، ونحن على ما قال ربنا وخالقنا ورازقنا من الشاهدين، ولما أوجب وألزم غير جاحدين، والحمد لله رب العالمين، وصلواته وسلامه على خاتم النبيين، وعلى آله وأصحابه والتابعين، وعلى أزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين، وعنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللٰهُمَّ لَكَ الحَمْدُ عَلَى ما أَنْعَمْتَ بِهِ عَلَيْنا مِنْ نِعَمِكَ العَظِيمَةِ، وَ آلائِكَ الجَسِيمَةِ، حَيْثُ أَنْزَلْتُ عَلَيْنا خَيْرَ كُتُبِكَ، وَأَرْسَلْتُ إِلَيْنا أَفْضَلَ رُسُلِكَ، وَشَرَعْتُ لَنا أَفْضَلَ شَرائِعِ دِينِكَ، وَجَعَلْتْنا مِنْ خَيْرِ أُمَّةٍ أُخْرَجْتُ لِلناسِ، وَهَدَيْتُنا لِمَعالِمِ دِينِكَ الَّذَى اِرْتَضَيْتُهُ لِنَفْسِكَ، الَّذَى بُنَيْتُهُ عَلَى خَمْسِ شَهادَةِ أَنْ لا إِلٰهَ إِلّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقامُ الصَلاةِ، وَإِيتاءُ الزَكاةِ، وَصِيامُ رَمَضانَ، وَحَجَّ البَيْتُ الحَرامُ، وَلَكَ الحَمْدُ عَلَى ما يَسْرَتُهُ مِنْ صِيامِ شَهْرِ رَمَضانَ وَقِيامِهِ، وَتِلاوَةِ كِتابِكَ العَزِيزِ الَّذَى لا يَأْتِيهِ الباطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ، تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ.

دعاء ختم القرآن الكريم مكتوب

اللٰهُمَّ لَكَ الحَمْدُ كَما هَدَّيْتُنا لِلاِسْلامِ، وَعَلَّمَتْنا الحِكْمَةَ وَالقُرْآنَ، اللٰهُمَّ إِنّا عَبِيدُكَ بَنُو عَبِيدِكَ، بَنُو إِمائِكَ، نُواصِينا بِيَدِكَ، ماضٍ فِينا حُكْمَكَ، عَدِّلْ فِينا قَضاؤُكَ، نَسْأَلُكَ اللٰهُمَّ بِكُلِّ اِسْمٍ هُوَ لَكَ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فَى كِتابِكَ، أَوْ عَلَّمْتُهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ، أَوْ اِسْتَأْثَرْتُ بِهِ فَى عِلْمِ الغَيْبِ عِنْدَكَ، أَنْ تَجْعَلَ القُرْآنَ العَظِيمَ رَبِيعَ قُلُوبِنا وَنُورَ صُدُورِنا، وَجَلاءَ أَحْزانِنا، وَذَهابَ هُمُومِنا وَغُمُومَنا.

اللَّهُمَّ اِرْحَمْنا بِالقُرْآنِ العَظِيمِ وَاِجْعَلْهُ لَنا إِماماً وَنُوراً وَرَحْمَةً، اللٰهُمَّ ذَكَرْنا مِنْهُ ما نَسِيَنا، وَعَلِمْنا مِنْهُ ما جَهَلْنا، وَاُرْزُقْنا تِلاوَتَهُ آناءَ اللَيْلِ وَأَطْرافَ النَهارِ عَلَى الوَجْهِ الَّذَى يُرْضِيكَ عَنّا، اللَّهُمَّ اِجْعَلْنا مِمّا يَحُلُّ حَلالَهُ وَيُحَرِّمُ حَرامَهُ، وَيَعْمَلُ بِمَحْكَمِهِ، وَيُؤْمِنُ بِمُتَشابِهِهِ، وَيَتْلُوهُ حَقُّ تِلاوَتِهِ، اللَّهُمَّ اِجْعَلْنا مِمَّنْ يُقِيمُ حُدُودَهُ، وَلا تَجْعَلْنا مِمَّنْ يُقِيمُ حُرُوفَهُ وَيُضَيِّعُ حُقُوقَهُ.

اللٰهُمَّ اِجْعَلْنا مِمَّنْ اِتَّبَعَ القُرْآنَ فَقادَهُ إِلَى رِضْوانِكَ وَجَنّاتِكَ وَلا تَجْعَلْنا مِمَّنْ تَناساهُ فَزَجْهُ فَى النارِ عَلَى قَفاهُ وَاِجْعَلْنا مِنْ أَهْلِ القُرْآنِ الَّذِينَ هُمْ أَهْلُكَ وَخاصَّتُكِ يا أَرْحَمَ الراحِمِينَ، اللَّهُمَّ اِجْعَلْ القُرْآنَ لِقُلُوبِنا ضِياءً، وَلِأَبْصارِنا جَلاءً، وَلِأَسْقامِنا دَواءٌ، وَلِذُنُوبُنا مُمَحِصاً، وَعَنْ النارِ مُخْلِصاً.

اللٰهُمَّ أَلْبَسْنا بِهِ الحُلَلَ، وَأَسْكَنا بِهِ الظُلَلَ، وَأَسْبِغَ عَلَيْنا بِهِ النَعَمَ، وَاِدْفَعْ بِهِ عَنّا النَقْمَ، وَاِجْعَلْنا بِهِ عِنْدَ الجَزاءِ مِنْ الفائِزِينَ، وَعِنْدَ النُعَماءِ مِنْ الشاكِرِينَ، وَعِنْدَ البَلاءِ مِنْ الصابِرِينَ، وَلا تَجْعَلْنا مِمَّنْ اِسْتَهْوَتْهُ الشَياطِينُ، فَشَغَلَتْهُ بِالدُنْيا عَنْ الدِينِ، فَأَصْبَحَ مِنْ النادِمِينَ، وَفَى الأُخِرَةَ مِنْ الخاسِرِينَ.

اللٰهُمَّ اِنْفَعْنا وَاِرْفَعْنا بِالقُرْآنِ العَظِيمِ الَّذِى رَفَعْتُ مَكانَهُ، وَأَيَّدَتْ سُلْطانَهُ، وَبَيَّنْتُ بُرْهانَهُ، وَقُلْتُ يا أَعَزُّ مِنْ قائِلٍ سُبْحانَهُ “فَإِذا قَرَأْناهُ فَاِتَّبَعَ قُرْآنَهُ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنا بَيانَهُ” أَحْسَنَ كُتُبِكَ نِظاماً، وَأَفْصَحَها كَلاماً، وَأَبَيَنَها حَلالاً وَحَراماً، مُحْكَمُ البَيانِ، ظاهِرُ البُرْهانِ، مَحْفُوظٌ مِنْ الزِيادَةِ وَالنُقْصانِ، فِيهِ وَعْدٌ وَوَعِيدٌ، وَتَخْوِيفٌ وَتَهْدِيدٌ، لا يَأْتِيهِ الباطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ، تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ.

اللٰهُمَّ اِجْعَلْنا بِتِلاوَةِ كِتابِكَ مُثَقَّفِينَ، وَإِلَى لَذِيذِ خِطابِهِ مُسْتَمِعِينَ، وَلِأَوامِرِهِ وَنَواهِيهِ خاضِعِينَ، وَعِنْدَ خَتْمِهِ مِنْ الفائِزِينَ، وَلِثَوابِهِ حائِزَينَ، وَلَكَ فَى جَمِيعِ شُهُورِنا ذاكِرِينِ، وَلَكَ فَى جَمِيعِ أُمُورِنا راجِين مُخْلِصِينَ.

اللٰهُمَّ اِجْعَلْ القُرْآنَ لَنا فَى الدُنْيا قَرِيناً، وَفَّى القَبْرَ مُؤَنِساً، وَفَى القِيامَةَ شَفِيعاً، وَعَلَى الصِراطِ نُوراً. وَإِلَى الجَنَّةِ رَفِيقاً، وَمِنْ النارِ سِتْراً وَحِجاباً، وَإِلَى الخَيْراتِ كُلِّها دَلِيلاً وَإِماماً. بِفَضْلِكَ وُجُودُكَ وَكَرَمُكَ يا كَرِيمُ يا عَظِيمُ. وَيا غُفُورُ وَيا رَحِيمُ.

اللٰهُمَّ طَهِّرْ قُلُوبَنا، واِسْتُرْ عُيُوبَنا، واشَفْ مَرْضانا، واِقْضَ دُيُونَنا. وَبَيْضَ وُجُوهُنا، وَاِرْفَعْ دَرَجاتِنا، وَاِرْحَمْ آباءَنا وَاِغْفِرْ لِأُمَّهاتِنا، وَاِصْلَحْ دِينَنا وَدُنْيانا. وَشَتَّتْ شَمْلَ أَعْدائِنا، وَاِحْفَظْ أَهْلَنا وَأَمْوالَنا وَبِلادَنا وَبِلادَ المُسْلِمِينَ اِجْمَعِينَ مِنْ جَمِيعِ الآفاتِ وَالأَمْراضِ وَالبَلايا وَالمِحَنِ وَثَبَّتَ أَقْدامِنا وَاِنْصُرْنا عَلَى القَوْمِ الكافِرِينَ.

اللٰهُمَّ اِغْفِرْ لِلمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِناتِ، وَالمُسْلِمِينَ وَالمُسَلَّماتِ، وَأَصْلَحَ ذاتِ بَيْنِهِمْ، وَأَلْفٌ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ، وَاُنْصُرْهُمْ عَلَى عَدُوِّكَ وَعَدُوِّهِمْ، واِهْدْهُمْ سُبُلَ السَلامِ، وَأَخْرَجَهُمْ مِنْ الظُلُماتِ إِلَى النُورِ، وَجَنَّبَهُمْ الفَواحِشَ ما ظَهَرَ مِنْها وَما بَطْنَ، وَبارَكَ لَهُمْ فَى أَسْماعِهِمْ وَأَبْصارِهِمْ وَأَزْواجِهِمْ ما أَبْقَيْتُهُمْ، وَاِجْعَلْهُمْ شاكِرِينَ لِنِعَمِّكَ، مُثْنَيْنِ بِها عَلَيْكَ، فَاِقْبَلْها وَأُتِمَّها عَلَيْهِمْ، بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الراحِمِينَ.

دعاء ختم القرآن للميت

اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانية، ولنبيك بالرسالة، وماتوا على ذلك، اللهم اغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم، وأكرم نزلهم، ووسع مدخلهم، واغسلهم بالماء والثلج والبرد، ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.

اللهم وانزل على قبورهم الضياء والنور والفسحة والسرور، وجازهم بالإحسان إحسانا، وبالسيئات عفوا وغفرانا، حتى يكونوا فى بطون الألحاد مطمئنين، وعند قيام الأشهاد آمنين، وبجودك ورضوانك واثقين، وإلى أعلى علو درجاتك سابقين، برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحون، ونعوذ بك من شر ما ستعاذ منه عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحون.

اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل، ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل، وما قضيت من قضاء فاجعل عاقبته لنا رشدا، ربنا تقبل توباتنا، ومحص ذنوبنا وسيئاتنا، وثبت حجتنا، واهد قلوبنا، وسدد ألسنتنا، واسلل سحائم صدورنا، واهدنا لأحسن الأخلاق، لا يهدى لأحسنها إلا أنت، واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت.

اللهم انقلنا بالقرآن العظيم من الشقاء إلى السعادة، ومن النار إلى الجنة، ومن السخط إلى الرضا، ومن الفقر إلى الغنى، ومن الإساءة إلى الإحسان، ومن الذل إلى العز، ومن الإهانة إلى الكرامة، ومن البدعة إلى السنة، ومن أنواع الشر كله إلى أنواع الخير كله برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم لا تجعل بيننا وبينك فى رزقنا أحدا سواك، واجعلنا أغنى خلقك بك، وأفقر عبادك إليك، وهب لنا غنى لا يطغينا، وصحة لا تلهينا، وأغننا اللهم عمن أغنيته عنا، واجعل آخر كلامنا من الدنيا شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وتوفنا وأنت راض عنا، غير غضبان، واجعلنا فى موقف القيامة آمنين، مع الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم تقبل منا دعاء ختم القرآن وختم القرآن، وتجاوز عنا ما كان من خطأ أو نسيان، أو تحريف أو تغيير أو زيادة أو نقصان، وآمنا من عذاب القبر، ومن سؤال منكر ونكير، ومن آكل الديدان، وبيض وجوهنا يوم البعث، واعتق رقابنا ورقاب والدينا من النيران، ويمن كتابنا، ويسر حسابنا، وثقل ميزاننا بالحسنات، وثبت أقدامنا على الصراط، وأسكنا فى وسط الجنات، وارزقنا جوار نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأكرمنا يوم البعث، يوم لقائك يا ديان.

اللهم يا سامع الصوت، ويا سابق الفوت، ويا كاسى العظام لحما بعد الموت، صل على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، ولا تدع لنا فى مقامنا هذا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا مريضا إلا شفيته، ولا مبتلى إلا عافيته، ولا ضالا إلا هديته، ولا باغيا إلا قطعته، ولا ميتا إلا رحمته، ولا عدوا إلا خذلته، ولا عسيرا إلا يسرته، ولا عيبا إلا سترته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة هى لك رضى ولنا فيها صلاح إلا أعنتنا على قضائها، برحمتك يا أرحم الراحمين.

رَبُّنا ظَلَمْنا أَنْفُسَنا، وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنا وَتَرْحَمْنا، لِنَكُونَنَّ مِنْ الخاسِرِينَ، رَبُّنا اِغْفِرْ لَنا وَلِإِخْوانِنا الَّذِينَ سَبَقُونا بِالإِيمانِ، وَلا تَجْعَلْ فَى قُلُوبِنا غَلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا، رَبُّنا لا تَزْغِ قُلُوبَنا بَعْدُ إِذْ هَدِيْتُنا، وَهَبَّ لَنا مِنْ لَدَنِكَ رَحْمَةٌ إِنَّكَ أَنْتَ الوَهّابُ، رَبُّنا آتِناً مِنْ لَدَنِكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنا مِنْ اِمْرِنا رُشْداً، وَوَفِّقْنا لِلعَمَلِ الصالِحِ الَّذَى يُرْضِيكَ عَنّا، رَبُّنا أُتَمِّمُ لَنا نُورَنا، وَاِغْفِرْ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شِئٍّ قَدِيرٍ. رَبُّنا آمِناً بِما أَنْزِلْتَ وَاِتَّبَعْنا الرَسُولَ فَأَكْتُبْنا مَعَ الشاهِدَيْنِ، سَمِعْنا وَأَطَعْنا غُفْرانَكَ رَبَّنا وَإِلَيْكَ المَصِيرَ.

رَبُّنا لا تُؤاخِذْنا إِنْ نَسِيَنا أَوْ أَخْطَأَنا، رَبُّنا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنا إِصْراً كَما حَمَلْتُهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قِبْلِنا. رَبُّنا وَلا تَحْمِلْنا ما لا طاقَةَ لَنا بِهِ، واِعْفَ عَنّا وَاِغْفِرْ لَنا، وَاِرْحَمْنا، أَنْتَ مَوْلانا، فَاُنْصُرْنا عَلَى القَوْمِ الكافِرِينَ. رَبُّنا آتِناً فَى الدُنْيا حَسَنَةً وَفَّى الآخِرَةَ حَسَنَةً وَقْنا عَذابَ النارِ.

اللهم صل على محمد عدد ما ذكره الذاكرون الأبرار، وصل على محمد ما اختلف الليل والنهار، وصل على محمد وعلى المهاجرين والأنصار.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.

دعاء ختم القرآن pdf للسديس مكتوب

نذكر لكم دعاء ختم القرآن pdf كما دعا به الشيخ عبدالرحمن السديس حفظه الله ولتحميله اضغط الرابط التالي:

دعاء ختم القرآن للسديس

وختامًا فإن دعاء ختم القرآن الكريم ليس له نص معين ويمكنك الدعاء بما شئت فنسأل اللهَ العلي القدير أن يتقبل منا دعائنا ويختم لنا بالأعمال الصالحة إنه ولي ذلك والقادر عليه.

شاهد أيضاً

دعاء الشفاء من المرض

دعاء الشفاء من المرض وآداب زيارة المريض

من رحمة الله تعالى بنا أنه يبتلينا بالمرض ثم يرشدنا إلى دعاء الشفاء من المرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *