تهيئة النفس لشهر رمضان | فضائل شهر رمضان

تهيئة النفس لشهر رمضان | فضائل شهر رمضان المبارك

الحمد لله الذي مَنَّ علينا بالشهر الكريم، ليكون لنا عوناً على الطاعة وغفراناً للذنوب، في مقالة سابقة تحدثنا عن معلومات عن الصيام، ووقفات مع آيات الصوم في سورة البقرة، في هذه المقالة نتحدث عن تهيئة النفس لشهر رمضان ، وما هي الأمور التي يجب أن نفعلها قبل دخول شهر رمضان المبارك.

تهيئة النفس لشهر رمضان

شهر رمضان هو الشهر الذي اصطفاه الله لنا من بين الشهور، وجعل صومه فريضة، ثم أنعم علينا بأن جعل فيه من الخيرات والبركات الكثير، فهو شهر أوله رحمة من الرحمن وأوسطه غفران من المنان وآخره عتق من النيران، فهل هيأت نفسك لنيل هذه الخيرات؟ هل استعددت لاستقبال هذه البركات؟

إن تهيئة النفس لشهر رمضان تكون أولاً بمعرفة ما ينتظرنا من ثواب كبير، وفضل عظيم في رمضان، فلنتعرف سوياً على فضائل شهر رمضان.

فضائل شهر رمضان

  1. مَنَّ الله علينا في هذا الشهر الكريم بنزول القرآن الكريم، فقد قال الله تعالى:{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ}(البقرة – 185)، فلنتغتم هذا الشهر الكريم بكثرة تلاوة القرآن الكريم بتدبر وخشوع، لأن القرآن شفاء من كل داء، والغرض من تلاوة القرآن هو التأثير الذي تتأثر به بعد التلاوة، لا بكثرة التلاوة وختم المصحف مرات عديدة، قال تعالى:{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} (محمد – 24).
  2. من نعم الله علينا أن جعل صوم فريضته مغفرة لذنوبنا، فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:[من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه]، فلنستعد لكسب هذه الفرصة العظيمة في محو ذنوبنا الكثيرة.
  3. فضل كبير في هذا الشهر وهو صلاة التراويح والقيام والتهجد، قال صلى الله عليه وسلم:[من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه]، وهذه فرصة أخرى لمغفرة الذنوب في هذا الشهر العظيم.
  4. قد نقول أننا نقع في الذنوب بسبب وسوسة الشيطان، ولكن في رمضان تصفد الشياطين، فاحكم على نفسك في شهر رمضان، هل ذنوبك بسببك أم بسبب وسوسة الشيطان؟
  5. لاتنسى أن دعائك في رمضان مستجاب، فاجمع حاجتك وارفع يدك إلى خالقك واطلبها منه، فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده.
  6. أجرك كبير وثوابك مضاعف في شهر الخير، فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:[عمرة في رمضان تعدل حجة أو حجة معي]، فعمل بسيط في رمضان يتضاعف بأجر عظيم من رب كريم.
  7. الفضل العظيم والشرف الكبير في ليلة من ليالي رمضان هي خير من ألف شهر، هي ليلة القدر، ليلة نزول القرآن، قال تعالى:{إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} (القدر – 1)، وقال تعالى:{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ} (الدخان – 3)، فاحرص على قيامها واغتنم خيرها.

كيف تكون تهيئة النفس لشهر رمضان

  1. لنجعل من هذا الشهر الكريم تدريب لنا على ترك الذنوب والمعاصي، وننتقل من مرحلة فعل المعاصي إلى مرحلة فعل الطاعات والأعمال الصالحة، ثم نرتقي إلى مرحلة الإحسان، بأن تعبد الله حق العبادة كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فاعلم يقيناً أنه يراك، فرمضان ماهو إلا منحة من الله للعاصي لينقله إلى الطاعة، وفضل من الله للطائع لينقله إلى الإحسان، قال تعالى:{وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.
  1. لم يَمُنَّ الله علينا بهذا الشهر ليكون شهر المسلسلات الرمضانية وولائم الطعام، والسهر في معصية الله، ولكنه شهر القرآن شهر الصلاة شهر لصلة الأرحام، شهر للصدقات والزكاة، شهر للوصول إلى الله، فاجعل رمضان يغير لك هذه العادات السيئة، قرر في نفسك الآن أنك لن تشاهد المسلسلات أو تسهر إلا لطاعة الله وقراءة القرآن وقيام الليل.
  1. تهيئة النفس لشهر رمضان تكون بالإكثار من الدعاء إلى الله تعالى، أن يبلغنا شهره الكريم وأن يعيننا فيه على الصيام والقيام وقراءة القرآن، فلا معين ولا هادي إلا الله، قال تعالى:{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}(الفاتحة – 5)
  1. هيأ نفسك بالاستغفار والتوبة، فالله تعالى أمرنا بالتوبة النصوح من الذنوب، قال تعالى:{وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}(النور – 31)، وذلك لأن الله تعالى يحب التائبين، قال تعالى:{إنَّ اللَّهَ يُحِبٌّ التَّوَّابِينَ}(البقرة – 222)، ولا تقل لنفسك لماذا أستغفر وأتوب؟ أنا لست مذنب ولكن تذكر أن رسولنا الكريم كان يستغفر في اليوم أكثر من (70) مرة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:” والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من 70 مره” (البخاري).

لماذا التوبة؟

نتوب لأننا مهما طال بنا العمر، سنقف في النهاية أمام الواحد الأحد، ستقف وحدك وتحاسب وحدك على كل شيءٍ فعلته صغيراً كان أو كبيراً، فأسرع بالتوبة إلى ربك واستغفر كثيراً، فبالاستغفار ترزق المال والولد وتفتح لك أبواب الخير، قال تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12)}(نوح).

كيف نتوب؟

قرر الآن أن تترك الذنب وتندم عليه، وتعزم على عدم العودة إليه مرة أخرى، وإن كان الذنب حق من حقوق العباد فرد هذا الحق إلى صاحبه، أكثر من قول (أستغفر الله العظيم)، و(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)، و(أستغفرك ربي وأتوب إليك).

همسة

همسة في أذن المدخنين، أخي المدخن حان الوقت لترك التدخين الذي لا يفيدك، بل يضرك ويضر أبنائك ويضر من حولك، فلا تلقي بنفسك إلى الهلاك، قال تعالى: {وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ}(البقرة – 195).

همسة في أذن تارك الصلاة، ألم تعلم أن الصلاة هي عمود الإسلام الذي تُبني عليه باقي الأركان والعبادات؟، ألم تسمع قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ” العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر”؟، ألم تدرك أن الراحة والطمأنينة والسعادة والسكينة، موجودة في ركيعات بين يدي الله؟، ألم ترد أن تشكو همك لخالقك؟، الله يدعوك لذلك في الصلاة، فاحرص على صلاتك قبل مماتك.

كيف نستقبل رمضان الشيخ عمر عبد الكافي

 

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

واجبات الصلاة

واجبات الصلاة والفرق بين الركن والواجب

عدد واجبات الصلاة ثمانية ويقصد بها الأفعال أو الأقوال التي تجب في الصلاة، وهذه الواجبات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *