حديث عن الوطن
حديث عن الوطن

حديث عن الوطن و واجب المسلم تجاه وطنه

حديث عن الوطن الذي هو من أهم ما يملك الانسان وعليه أن يحافظ عليه
ويحميه من الأعداء وقد أوصانا رسولنا الكريم بالوطن من خلال الأحاديث النبوية
الشريفة والتي سنعرضها لكم من خلال هذا المقال فلنتابع

حديث عن الوطن

أحاديث عن الرسول ،ترك الرسول صلى الله عليه وسلم وطنه رغمًا عنه حيث قالت زوجة
النبي عائشة رضي الله عنها: “لَقَلَّ يَوْمٌ كَانَ يَأْتِي عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إِلَّا يَأْتِي فِيهِ بَيْتَ أَبِي بَكْرٍ أَحَدَ طَرَفَيْ النَّهَارِ، فَلَمَّا أُذِنَ
لَهُ فِي الْخُرُوجِ إِلَى الْمَدِينَةِ، لَمْ يَرُعْنَا إِلَّا وَقَدْ أَتَانَا ظُهْرًا، فَخُبِّرَ بِهِ أَبُو بَكْرٍ،
فَقَالَ: مَا جَاءَنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذِهِ السَّاعَةِ إِلَّا لِأَمْرٍ
حَدَثَ، فَلَمَّا دَخَلَ عَلَيْهِ قَالَ لِأَبِي بَكْرٍ: أخْرجْ مَنْ عِنْدَكَ، قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ
إِنَّمَا هُمَا ابْنَتَايَ يَعْنِي عَائِشَةَ وَأَسْمَاءَ، قَالَ: أَشَعَرْتَ أَنَّهُ قَدْ أُذِنَ لِي فِي
الْخُرُوجِ، قَالَ: الصُّحْبَةَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: الصُّحْبَةَ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ عِنْدِي
نَاقَتَيْنِ أَعْدَدْتُهُمَا لِلْخُرُوجِ فَخُذْ إِحْدَاهُمَا، قَالَ: قَدْ أَخَذْتُهَا بِالثَّمَنِ. رواه البخاري.

حديث آخر عن الوطن و الغربة

كما وصف الرسول الغربة ومعاناة البعد عن الوطن حيث روي في الحديث
الشريف عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
“السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنْ الْعَذَابِ، يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ، فَإِذَا قَضَى
نَهْمَتَهُ فَلْيُعَجِّلْ إِلَى أَهْلِهِ”. رواه البخاري.

حديث عن الوطن والغربة
حديث عن الوطن والغربة

واجب المسلم تجاه وطنه

Advertisement

إنّ حبّ الأوطان مرتبط ارتباطًا وثيقًا بحب الدّين؛ فحبّ الوطن يتحقق
بحبّ الدّين إذ أن مبادئ وقيم الدين الإسلامي تحث على حب الوطن،
حيث قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-عندما خرج من مكة المكرمة:
(ما أطيبَكِ من بلدٍ وأحبَّكِ إليَّ، ولولا أنَّ قومي أخرجوني منكِ ما سَكَنتُ
غيرَكِ) رواه الترمذي.

ويترتب على المواطن والمُقيم في الوطن عدّة واجبات أيّدها ودلّ عليها
الإسلام؛ وتتمثل في:

  •  الدفاع عن الوطن في أي موقف يكون فيه الوطن بحاجة له ويكون الدفاع
    بالقول أو بالفعل.
  • الجهاد والتضحية من أجل حماية الوطن من الأعداء.
  • مواجهة أيّ أمر يؤدّي إلى زعزعة أمن واستقرار وسلامة الوطن، وذلك
    بمختلف الوسائل، والطرق الممكنة.
  •  المساهمة الإيجابية بالقول، أو الفعل، أو الفكر، أو غير ذلك من الوسائل
    المُمكنة في خدمة الوطن،
  • تربية الأبناء على تقدير خيرات الوطن، والمحافظة على مرافقه.
  • إدراك كلّ فرد من أفراد الوطن واجباته التي يجب أن يقوم بها دون أيّ
    تقصير؛ حيث إن ذلك يحقّق الحياة الكريمة والهانئة لجميع الأفراد.
  • شعور الفرد بأفضال الوطن عليه، وتربيته على واجب ردها من باب مقابلة
    الإحسان بالإحسان، وذلك من تعاليم الإسلام، حيث قال الله تعالى:
    “هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ” سورة الرحمن آية60
  • المحافظة على تماسك الوطن وتنميته والسعي لازدهاره.
  • تآلف أفراد الوطن مع بعضهم البعض، ونشر أحاسيس ومشاعر الإخوة
    والمحبة والمودة بينهم، ممّا يجعلهم كالجسد الواحد في مواجهة الظروف
    المختلفة التي تُواجه الوطن.
  • قيام الفرد بالواجبات المتعلّقة بحق الجيران والأصدقاء والاقارب والأرحام؛
    وفاءً وحبّاً، وانتماءً لوطنه.

لذلك يجب على كل مسلم تطبيق الأخلاق الإسلامية في الدفاع عن وطنه
والاهتمام به، كما يهتم بمنزله وأسرته لينال رضا الله سبحانه وتعالى .

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

حديث عن رمضان

حديث عن رمضان بالشرح والتفسير وفضائل الشهر الكريم

حديث عن رمضان بالشرح والتفسير بالإضافة لأحاديث نبوية أخرى صحيحة عن شهر رمضان الفضيل وفضل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *