حديث عن رمضان
حديث عن رمضان

حديث عن رمضان بالشرح والتفسير وفضائل الشهر الكريم

حديث عن رمضان بالشرح والتفسير بالإضافة لأحاديث نبوية أخرى
صحيحة عن شهر رمضان الفضيل وفضل الصيام، هذا كل سنعرضه
لكم من خلال هذا المقال

حديث عن رمضان

أحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم،
فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: “مَن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه”
(متفق عليه).

تفسير الحديث الشريف

يوضح الحديث الشريف الفضل العظيم لمن صام شهر رمضان الفضيل
إيمانًا واحتسابًا حيث يغفر الله له ذنوبه ويقصد بقوله إيمانًا أي التصديق
بوجوب الصوم والاعتقاد بحق الفريضة، وقوله احتسابًا يعني طلب الثواب
من الله سبحانه وتعالى.
وللمغفرة أسباب كثيرة منها صوم رمضان إيمانًا واحتسابًا وهناك أسباب أخرى
وهي قيام رمضان فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن قام رمضان
إيمانًا واحتسابًا، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه” حديث متفق عليه.
أيضا في شهر رمضان الفضيل ليلة القدر وهي من أكثر الليالي التي يستجاب
فيها الدعاء وتغفر فيها الذنوب ومن أقامها غفر الله له ما تقدم من ذنبه حيث
قال رسولنا الكريم:” مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدم من ذنبه”
حديث متفق عليه.

حديث عن رمضان
وهناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت عن فضائل شهر رمضان
والتي تتضمن الآتي:

أحاديث عن فضائل شهر رمضان

فتح أبواب الجنة وغلق أبواب النار

شهر رمضان الفضيل تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد
الشياطين حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إذا جاءَ
رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الجَنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ النَّارِ، وصُفِّدَتِ الشَّياطِينُ”
رواه مسلم.

مغفرة الذنوب

في رمضان يغفر الله ذنوب المسلمين وقد أوضحت الأحاديث النبوية
الشريفة ذلك ومن أهم تلك الأحاديث ما يلي:
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: (الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ
إلى الجُمْعَةِ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ ما بيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ) رواه مسلم.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا
غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن قامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له
ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ) رواه البخاري ومسلم.

الثواب الأعظم

أيضا من صام شهر رمضان كأنه صام الدهر كله حيث قال رسولنا
الكريم: “ثلَاثٌ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، فَهذا صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ”
رواه مسلم.

حديث عن رمضان وفضله

دخول الجنة

صيام شهر رمضان هو سبب من أسباب الفوز بالجنة، حيث قال رسول
الله صلّى الله عليه وسلّم في الحديث الذي رواه جابر بن عبد الله رضي الله عنه-:
(أنَّ رَجُلًا سَأَلَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: أرَأَيْتَ إذا صَلَّيْتُ
الصَّلَواتِ المَكْتُوباتِ، وصُمْتُ رَمَضانَ، وأَحْلَلْتُ الحَلالَ، وحَرَّمْتُ الحَرامَ، ولَمْ
أزِدْ علَى ذلكَ شيئًا، أأَدْخُلُ الجَنَّةَ؟ قالَ: نَعَمْ). رواه مسلم.

العتق من النار

صوم رمضان يحمي الانسان من نار جهنم حيث أوضح رسولنا الكريم
ذلك من خلال حديثه الشريف قائلاً:”: (ويُنادي منادٍ يا باغيَ الخيرِ أقبِلْ
ويا باغيَ الشَّرِّ أقصِرْ وله عُتقاءُ من النَّارِ وذلك كلَّ ليلةٍ). رواه ابن الملقن

الشفاعة يوم القيامة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”الصيامُ والقرآنُ يشفعانِ للعبدِ
يومَ القيامَةِ، يقولُ الصيامُ: أي ربِّ إِنَّي منعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ
فشفِّعْنِي فيه، يقولُ القرآنُ ربِّ منعتُهُ النومَ بالليلِ فشفعني فيه، فيَشْفَعانِ”
رواه أحمد

نيل الدرجة الرفيعة في الجنة

قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (إنَّ في الجنَّةِ غُرفًا تُرَى ظُهورُها من بطونِها
وبطونُها من ظُهورِها فقامَ أعرابيٌّ فقالَ لمن هيَ يا رسولَ اللَّهِ فقالَ لمن أطابَ
الكلامَ وأطعمَ الطَّعامَ وأدامَ الصِّيامَ وصلَّى باللَّيلِ والنَّاسُ نيامٌ).
روي في صحيح الترمذي.

حديث قدسي عن فضل الصيام

عن أبي هريرةَ رضي اللهُ عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
“قال اللهُ تعالى: الصومُ لي وأنا أَجزي به، يدَعُ شهوتَه وأكلَه وشُربَه من أجلي،
والصومُ جُنَّةٌ، وللصائم فرحتانِ: فرحةٌ حين يفطِرُ، وفرحةٌ حين يَلْقَى ربَّه،
ولخُلوفُ فَمِ الصائمِ أطيبُ عند اللهِ من رِيحِ المسكِ”. رواه البخاري

فالله تعالى يتولى الإعطاء بنفسه والكريم إذا أعطى أدهشنا بعطائه،
ولقد خص الله الصوم بذلك لأنه لم يعبد به أحد غيره بخلاف السجود مثلًا،
فالمؤمن في هذا الشهر الكريم يترك شهوتي البطن والفرج وذلك تنفيذًا لأمر الله،
وبنية خالصة لله تعالى وحده.

ومعنى والصوم جُنة: أي وقاية من الوقوع في المعاصي ووقاية من النار،
أما فرحتي الصائم فهما عند انتهاء صيامه في الدنيا بمجيء العيد،
وفرحة يوم القيامة بثواب صيامه.

ورائحة فم الصائم التي تتغير بسبب خلاء البطن من الطعام،
هي أطيب وأذكى عن الله تعالى من ريح المسك.

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

حديث عن الأخلاق

حديث عن الأخلاق وأهمية الأخلاق في الإسلام

حديث عن الأخلاق مع الشرح وتوضيح أهمية الأخلاق في الإسلام بالإضافة لبعض الأحاديث النبوية الشريفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *