عبد الرحمن الداخل
عبد الرحمن الداخل

عبد الرحمن الداخل الملقب بصقر قريش صفاته وإنجازاته

أبو المطرَّف عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان الأموي القرشي،
وينسب إلى عائلة عبد الملك وكان الخليفة العاشر من الدولة الأموية،
ولقب بلقب عبد الرحمن الداخل نسبة لدخوله الأندلس عام 138 هـــ.

فمن هو عبد الرحمن بن معاوية التي طالت فترة حكمه 34 سنة،
وما هي إنجازاته وكيف كانت فترة حكمه؟؟؟ هذا كله سنعرفه من خلال مقالنا هذا، فلنتابع

عبد الرحمن الداخل

ولد عبد الرحمن سنة 113 هـ في الشام أثناء خلافة جده هشام بن عبدالملك،
ونشأ في قصر الخلافة الأموية بدمشق، نشأ جديرًا بالخلافة،
ومع قيام الدولة العباسية، اضطهد العباسيون أبناء الأسرة الأموية وقتلوا جميع المؤهلين لخلافتهم.

فرَّ عبد الرحمن في بلدة صغيرة بالقرب من نهر الفرات في سوريا،
حيث انتقل إلى الأندلس بعد مروره عبر القيروان ثم هرب الى برقة من الخوارج بقيادة عبد الرحمن بن حبيب والذين ارادوا قتله،

خلال إقامته في برقة، جمع عددًا كبيرًا من أنصار الدولة الأموية،
ثم عَبَرَ عبد الرحمن إلى الأندلس بعد أن استقر في برقة في ليبيا لمدة أربع سنوات تقريبًا.

وقعت معركة شرسة بينه بمساعدة أنصاره وحاكم الأندلس يوسف بن عبد الرحمن الفهري بالقرب من قرطبة،
المعروفة في التاريخ باسم معركة المصارة أو المسارة، انتهت بانتصار صقر قريش.

ثم دخل قرطبة، معلناً أنها عاصمة دولته التي كونها بعيداً عن الخلافة العباسية واستقر هناك، وكان في السادسة والعشرين من عمره.

صفات عبد الرحمن الداخل

وصفه ابن زيدون وقال: “كان أصهب، خفيف العارضين، بوجهه خال، طويل القامة، نحيف الجسم، له ضفيرتين، أعور، أخشم”.

قال عنه القرطبي: ” كان كثير الكرم، عظيم السياسة، يلبس البياض ويعتم به، ويعود المرضى، ويشهد الجنائز، ويصلي بالناس في الجمعة والأعياد، ويخطب بنفسه”

عبد الرحمن اتصف بالذكاء الشديد وبحس التخطيط والتفكير، كما كان معروفًا أنه شجاع، ذو حكمة ويمكنه تقدير الأشياء بشكل صحيح.

كان يتمتع بقدر كبير من القوة والحزم والتصميم على تحقيق الأشياء التي أراد تحقيقها ، كما ميز عبد الرحمن نفسه بتعلمه فنون الأدب والشعر  وكان مهتمًا جدًا بالعلم والعلماء بسبب حبه الكبير للعلم.

إنجازات عبد الرحمن صقر قريش

مسجد قرطبة الذي أسسه عبدالرحمن الداخل
مسجد قرطبة الذي أسسه عبدالرحمن الداخل
  • قام ببناء وتأسيس مسجد قرطبة الكبير.
  • بنى سور قرطبة الذي أحاط بقرطبة كلها.
  • قام عبد الرحمن ببناء العديد من القلاع والحصون للجيش والجنود.
  • أبدى عبد الرحمن اهتماماً كبيراً بمصلحة الجيش وبدأ في إنشاء أماكن لتصنيع الأسلحة وكيفية إنشاء أسطول بحري قوي والعديد من الموانئ للاستفادة منه خلال الحروب.
  • قام ببناء قصر الرصافة وأحاطه بالحدائق.
  • جدد مدينة قرطبة وإشبيلية وجعلها من أشهر وأهم مدن العالم في عهده.
  • بنى عبد الرحمن الأول المعروف بالداخل دار سك النقود في مدينة الأندلس.
  • نظم جميع شؤون البلاد في الأندلس وبدأ في تهدئة كل الثورات التي حدثت واحدة تلو الأخرى، لأنه لم يكن يفضل الحروب، وفي فترة حكمه وقعت أكثر من 25 ثورة وقام باخمادها والقضاء عليها.
  •  اتبع بعض القواعد في نظام الحكم حيث استعد لتجهيز جيش من 100.000 جندي وكانوا متطوعين ومرتزقة لأنه فقد الثقة في العرب بسبب كثرة واستمرار الاختلافات بينهم وبين البعض، وكان لديه أيضًا حرس خاص يصل عددهم إلى حوالي 40.000 من البربر والعبيد والموالين.
  • في نهاية فترة حكمه، تمكن عبد الرحمن من إنشاء عدد من قواعد بناء السفن.

وفاة عبد الرحمن الداخل

توفي عبد الرحمن الداخل في 24 ربيع الآخر سنة 172 هـ،عن عمر يناهز59 سنة وترك 11 طفلاً منهم سليمان، أكبر أبناءه، هشام، المنذر، يحيى، سعيد، عبدالله، وكليب، وتسع بنات، ودفن في قصر قرطبة.

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

موسى بن نصير

موسى بن نصير وحكمه في إفريقيا وفتح الأندلس

موسى بن نصير هو أحد قادة جيوش معاوية بن أبي سفيان في زمن الدولة الأموية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *