أذكار المسلم
أذكار المسلم

أذكار المسلم الدينية اليومية وفضلها وفوائدها

أذكار المسلم اليومية هي الحصن الذي يحمي المسلم من الشرور فهي
بمثابة حصن له من أي شر سواء في الدنيا أو الآخرة.
وقد تم ذكرها في القرآن والسنة والنبوية لما لها من فضل كبير على المؤمن،
لذلك سوف نعرض لكم في هذا المقال جميع الأذكار الدينية اليومية والتي
تشمل أذكار الصباح والمساء وسنوضح فضلها وفوائد ذكر الله تعالى وأثرها على المسلم.

أذكار المسلم

أذكار المسلم هي أذكار دينية يومية أوصى الله سبحانه وتعالى عباده بالذكر في الصباح وفي المساء
وفي كل وقت وعند القيام بأي أمر من أمور الحياة حيث قال في
سورة الأحزاب آية 41-42 “(يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيراً *
وسبحوه بكرة وأصيلاً).

كما أن هناك العديد من الأذكار الثابتة التي ذكرها في السنة النبوية
الصحيحة والتي سنعرضها لكم بالتفصيل من خلال الآتي:

أذكار الصباح

هنا بعض أذكار الصباح التي يستحب أن نقولها في الصباح وعند الاستيقاظ
من النوم وهي:

“أَصبَحْنا على فِطرةِ الإسلامِ، وكَلِمةِ الإخلاصِ، ودِينِ نَبيِّنا محمَّدٍ
صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وعَلَى مِلَّةِ أبِينا إبراهيمَ، حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان
مِنَ المُشرِكينَ” رواه شعيب الأرناؤوط (حديث صحيح)

“رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبمحمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نبيًّا”.
رواه الهيثمي عن مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

“لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريك له المُلكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ
قديرٌ”. رواه الهيثمي في مجمع الزوائد (حديث صحيح)

“اللهمَّ إني أسألُك علمًا نافعًا ورزقًا طيبًا وعملًا متقبلًا”. رواه ابن حجر
العسقلاني عن أم سلمه هند بنت أبي أمية.

“بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ، في الأرضِ، ولا في السَّماءِ،
وَهوَ السَّميعُ العليمُ” (3 مرات). رواه الوادعي عن عثمان بن عفان
(حديث صحيح)

“اللهمَّ بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموتُ وإليك النُّشورُ”.
رواه أبي هريرة (حديث صحيح)

“اللَّهُمَّ أنتَ ربِّي لا إلَهَ إلَّا أنتَ خلَقتَني وأَنا عبدُكَ وأَنا على عَهْدِكَ
ووعدِكَ ما استطَعتُ أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ
وأبوءُ بذَنبي فاغفِر لي فإنَّهُ لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ” رواه ابن تيمية
(حديث صحيح)

“أصبَحْنا وأصبَح المُلْكُ للهِ والحمدُ للهِ أسأَلُكَ مِن خيرِ هذا اليومِ ومِن خيرِ
ما فيه وخيرِ ما بعدَه وأعوذُ بكَ مِن الكسَلِ والهرَمِ وسوءِ العُمُرِ وفتنةِ
الدَّجَّالِ وعذابِ القبرِ”. رواه شعيب الأرناؤوط عن عبد الله ابن مسعود
( حديث صحيح)

“يا حيُّ يا قيومُ برحمتك أستغيثُ، أَصلِحْ لي شأني كلَّه، و لا تَكِلْني
إلى نفسي طرفَةَ عَينٍ أبدًا”. رواه الألباني

“اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ اللهمَّ إني أسألُك
العفوَ والعافيةَ في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي اللهمَّ استُرْ عوراتي
وآمِنْ روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن
شمالي ومن فوقي وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي”. رواه الألباني
(حديث صحيح).

أذكار المسلم الصباحية

أذكار المسلم
أذكار المسلم

“حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ”.
تقال 7 مرات، رواه مسلم.

“سُبْحَانَ اللهِ عَدَدَ خَلْقِهِ، سُبْحَانَ اللهِ رِضَا نَفْسِهِ، سُبْحَانَ اللهِ زِنَةَ
عَرْشِهِ، سُبْحَانَ اللهِ مِدَادَ كَلِمَاتِهِ”. تقال 3 مرات، رواه مسلم

“اللهمَّ فاطرَ السمواتِ والأرضِ عالمَ الغيبِ والشهادةِ لا إلهَ إلَّا أنتَ
ربَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَه أعوذُ بك من شرِّ نفسي ومن شرِّ الشيطانِ
وشرَكِه وأنْ أقترفَ على نفسي سوءًا أو أجرَّهُ إلى مسلمٍ”
رواه الألباني.

“اللَّهُمَّ إنِّي أصبَحتُ أنِّي أُشهِدُك، وأُشهِدُ حَمَلةَ عَرشِكَ، ومَلائِكَتَك،
وجميعَ خَلقِكَ: بأنَّك أنتَ اللهُ لا إلهَ إلَّا أنتَ، وَحْدَك لا شريكَ لكَ، وأنَّ
مُحمَّدًا عبدُكَ ورسولُكَ”. تقال 4 مرات، رواه شعيب الأرناؤوط عن أنس
بن مالك.

“لا إلَه إلَّا اللهُ وحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ وله الحمدُ يُحيِي ويُميتُ
وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ”. تقال 10 مرات، رواه المنذري

“سبحان اللهِ والحمدُ للهِ ولا إلهَ إلَّا اللهُ واللهُ أكبرُ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا
باللهِ العليِّ العظيمِ”. تقال 100 مرة، رواه الألباني.

“سُبْحَانَ اللهِ وبِحَمْدِهِ”. تقال 100 مرة، رواه مسلم

“اللهمَّ عافني في بدَني اللهمَّ عافني في سمعي اللهمَّ عافني في
بصري لا إلهَ إلا أنتَ، اللهمَّ إني أعوذُ بك من الكفرِ والفقرِ وأعوذُ بك من
عذابِ القبرِ لا إلهَ إلا أنتَ”. تقال 3 مرات، رواه ابن باز عن ابي بكر الصديق.

أذكار المساء

من أذكار المساء التي يستحب ذكرها مساءً ما يلي:

“أمسَيْنا على فِطرةِ الإسلامِ وعلى كَلِمةِ الإخلاصِ وعلى دينِ نبيِّنا
محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وعلى مِلَّةِ أبينا إبراهيمَ حنيفًا مسلمًا
وما كان مِنَ المشركينَ”. رواه الهيثمي (حديث صحيح)

“رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبمحمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نبيًّا”.
رواه ابن حبان، إسناده صحيح

“اللهم بكَ أمْسَينَا، وبكَ أصبحنا، وبكَ نحيا، وبكَ نموتُ، وإليكَ المصيرُ”.
رواه البغوي في شرح السنة عن أبي هريرة

“اللَّهُمَّ أنتَ ربِّي لا إلَهَ إلَّا أنتَ خلَقتَني وأَنا عبدُكَ وأَنا على عَهْدِكَ
ووعدِكَ ما استطَعتُ أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ
عليَّ وأبوءُ بذَنبي فاغفِر لي فإنَّهُ لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ”. رواه البخاري.

“أَمْسَيْنَا وَأَمْسَى المُلْكُ لِلَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ
له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ
هذِه اللَّيْلَةِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ هذِه اللَّيْلَةِ، وَشَرِّ ما بَعْدَهَا اللَّهُمَّ إنِّي
أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ وَسُوءِ الكِبَرِ، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن عَذَابٍ في
النَّارِ وَعَذَابٍ في القَبْرِ”. رواه مسلم

أذكار عند النوم

من أذكار النوم التي يستحب قولها هي قراءة بعض السور القرآنية
عند النوم والتي تشمل ما يلي:

تقرأ آية الكرسي، عن أبي هريرة (من قصتة صدقك وهو كذوب مع الشيطان) قال لي‏:
“إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي “اللَّه لاَ إِلهَ إِلاَّ هُو الحيُّ الْقَيُّومُ”
وقال لي: لا يزال عليك من الله حافظ، ولن يقربك شيطان حتى تصبح،
فقال النبي ﷺ: أما إنه قد صدقك وهو كذوب، تعلم من تخاطب منذ ثلاثٍ
يا أبا هريرة ؟ قلت: لا، قال: ذاك شيطان” رواه البخاري

ويروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أوى إلى فراشه
كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما وقرأ فيهما (قل هو الله أحد) و
(قل أعوذ برب الفلق) و (قل أعوذ برب الناس)، ثم مسح بهما ما
استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من
جسده ويفعل ذلك ثلاث مرات.

فضل الأذكار وفوائدها للمسلم

فضل الأذكار وفوائدها  التي تعود على المسلم كثيرة فهي تغير حياته
للأفضل وتجعله في عيشة راضية وتتمثل تلك الفوائد في التالي:

  • ذكر الله يطرد الجن والشياطين.
  • الفوز برضا الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة.
  • مغفرة الذنوب وكسب الحسنات والثواب.
  • من يذكر الله يكون في حفظه طوال اليوم.
  • الذكر يقوي البدن ويريح القلب ويحسن المزاج والحالة النفسية.
  • يجلب الرزق والبركة.
  • يزيل الهم والغم ويجلي القلوب.
  • يحفظ المسلم من شرور الدنيا ويدفع عنه النقم والمصائب.
  • الذكر يجعل المسلم يشعر بالسكينة ويكون مكانه حاضرًا بالملائكة.
  • ينجي المؤمن من عذاب القبر.
  • شعور المؤمن بالرضاء والإيمان بالفضاء والقدر ويعزز لديه الصبر وقوة الإيمان.
  • التقرب إلى الله عز وجل.
  • الذكر يمنع المؤمن من ارتكاب الذنوب ويقوي إيمانه بالله عز وجل.

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

أذكار الصباح

أذكار الصباح وفضلها وبعض الأدعية الصباحية

أذكار الصباح من أذكار المسلم ومن أهم الأمور التي يجب أن يحرص على قولها كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *