مكارم الأخلاق

مكارم الأخلاق وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم

مكارم الأخلاق هي الأساس الآمن لاستكمال الحياة على أسس دينية حميدة، بمبادئ تقودنا إلى الخير،
فمكارم الأخلاق هي الدعوى لكل ما هو نافع والبعد عن السوء والعدوان، ومكارم الأخلاق تعني الحب والمودة، النفع والتقوى،
الإحسان، الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، هي السبيل الوحيد لاستمراريّة الحياة على هذه الدنيا، فقد خلقنا في دار ابتلاء،
وبمكارم الاخلاق التي رزقنا الله بها نستطيع تحدى الصعاب والعيش بسلام ومودّة ومحبّة في حفظ الرحمن.

مكارم الأخلاق

تعد علم الأخلاق هي الضّامن لاستمرار النّهضة، عدم تطبيقها يعني الدّمار الشامل يعني الفساد والخيبة والخسران، وليس على الإنسان فقط، بل تترتب آثاره السّلبية البغيضة على المجتمع أجمع، ما الذي سنجنيه من فعل السوء ورد الإساءة بالإساءة،
مكارم الأخلاق هي التي تقودنا للسعي وراء الحق، من أجل الفوز بالجنة من أجل رضا الرحمن وعفوه.

بل تؤدّي مكارم الأخلاق إلى تضرّر الكائنات وأشكال الحياة، هي عملية تراكميّة بامتياز، عملية متنوّعة مصادرها، لأن النّاس تستمد أخلاقهم من العادات والتقاليد والأعراف، وقد يأمر الدّين بتحسين أخلاق النّاس وهذه العادات، من خلال إضافة الأخلاق الحميدة،
وأيضاً محو الأخلاق السّيئة التي أقرتها أعراف المجتمع الفاسد

مكارم الأخلاق

لهذا فقد دعت جميع الأديان السماوية بالتمسك بمكارم الأخلاق وعلى رأسهم دين الإسلام الحنيف، إضافةً إلى وظيفتها الرّئيسية الأخرى، أيضاً تعريف النّاس بخالقهم ودينهم، وكذلك فإنّ الإختلاف الأخلاقي بين النّاس موجود.

ونظراً لاختلافات البيئات التي نشأوا فيها، واختلاف أهمّيتها عند النّاس، فبعض النّاس يضربون بمبادئهم عرض الحائط ويعتبرونها إعاقة لطموحاتهم وتقدمهم ونجاحاتهم، فهم بذلك يتخلون على إنسانيتهم ويؤذون من حولهم، لكي يتمكنوا من الوصول إلى أهدافهم وغاياتهم الدّنيئة المنحطة الرّخيصة، والتي بلا شك ستسبب لهم ولمن حولهم الهلاك والانحطاط والخسران.

أنواع مكارم الأخلاق

تنوعت مكارم الأخلاق لتشمل العديد من الأخلاق الحسنة الضرورية لصلاح المجتمع، مثل الصّدق، والأمانة، وحبّ الآخرين،
والحرص على حقوق النّاس، وعلى أموالهم، وحياتهم، وأيضاً ممتلكاتهم، وأعراضهم.

تشمل مكارم الأخلاق الابتعاد عن الغيبة والنميمة والكلام الفاحش، وحتى الإخلاص في العمل، والنّزاهة وحفظ أعراض الناس،
ومكارم الأخلاق التي لا يمكن عدّها ولا إحصاؤها

أعظم البشر أخلاقاً هم الأنبياء والرسل – عليهم أفضل السّلام – فهم نالوها وجمعوا الأخلاق الحسنة والخصال الطيبة
وابتعدوا عن أخلاق السوء، يليهم بعد ذلك الصالحين بصدق والمخلصين لله، وأصحاب القلوب الطيبة

والسّبب في جمع الأخلاق الحميدة مع الصديقين والصالحين، هو أنّ الصالحين يسعون للوصول إلى الكمال المطلق،
وكلما ارتقى إلى معرفته بالله كلما عظمت أخلاقه، لهذا فالرّسل هم أعظم البشر حفاوة بمكارم الأخلاق، لأنّهم أعرف النّاس بالله.

أحاديث تدعو إلى مكارم الأخلاق

Advertisement

مكارم الأخلاق

فقد روى البيهقي أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم -في  حديث عن الأخلاق قال:” إنّما بعثت لأتمّم مكارم الأخلاق”،
وإنّ كلمة البرّ هي الجامعة لمعاني الدّين،
قال عنها النّبي صلّى الله عليه وسلّم:” البرّ حسن الخلق “، رواه مسلم.

وقال جلّ وعلا:” وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ “، القلم/4، ومن الأحاديث الواردة في حسن الخلق ـ وهي كثيرة ـ
ما وراه الإمام مالك في الموطأ بلاغاً أن معاذ بن جبل قال:” آخر ما أوصاني به رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – حين وضعت رجلي في الغرز أن قال: أحسن خلقك للنّاس يا معاذ”،
وروى الإمام أحمد وأصحاب السّنن أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – قال:” إنّ المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصّائم القائم”

وقال صلّى الله عليه وسلّم:” إنّ من أحبّكم إلى وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً “، رواه الترمذي،

وقال صلّى الله عليه وسلّم:” ما من شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق “، رواه أصحاب السّنن.

أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم

لقد قال النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – عن نفسه:” إنّ الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشاً من كنانة،
واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم “، رواه البخاري،

وقال صلّى الله عليه وسلّم:” إنّ مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بيتاً فأحسنه وأجمله، إلا موضع لبنة من زاوية،
فجعل النّاس يطوفون ويعجبون له ويقولون: هلاَّ وُضِعت هذه اللبنة؟ قال: فأنا اللبنة وأنا خاتم النّبيين “، رواه البخاري.

ويقول عبد الله بن عباس رضي الله عنهما:” إنّ الله نظر في قلوب العباد فوجد قلب محمّد ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ خير قلوب العباد، فاصطفاه لنفسه، فباعثته برسالته “، وقال القاضي عياض:”.. وأمّا الأخلاق المكتسبة من الأخلاق الحميدة، والآداب الشريفة التي اتفق جميع العقلاء على تفضيل صاحبها، وتعظيم المتصف بالخلق الواحد منها فضلا عما فوقه، وأثنى الشرع على جميعها، وأمر بها،
ووعد السعادة الدائمة للمتخلق بها، ووصف بعضها بأنه جزء من أجزاء النبوة، وهي المسماة بحسن الخُلق، فجميعها
قد كانت خلق نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ “، وقد بعث الله سبحانه وتعالى نبيّه محمّداً – صلّى الله عليه وسلّم – ليتمّم مكارم الأخلاق، وذلك لأهمّيتها للفرد والأسرة.

وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” إنّما بعثت لأتمّم صالح الأخلاق “، رواه أحمد،
وعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال:” لمّا بلغ أبا ذر مبعث النّبي ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ قال لأخيه:” اركب إلى هذا الوادي،
فاعلم لي علم هذا الرّجل الذي يزعم أنّه نبيّ يأتيه الخبر من السّماء، واسمع من قوله ثمّ ائتني، فانطلق الأخ حتى قدمه
وسمع من قوله، ثمّ رجع إلى أبي ذرّ، فقال له: رأيته يأمر بمكارم الأخلاق “، رواه البخاري.

وأمّا عن أخلاقه العامّة فقد قال صلّى الله عليه وسلّم:” خياركم أحاسنكم أخلاقاً “، رواه الترمذي،
وقال:” إنّ من أحبّكم إليّ أحسنكم أخلاقاً “، رواه البخاري.

كفالة اليتيم ومكارم الأخلاق

Advertisement

من ضمن شمائل مكارم الأخـلاق هي كفالة اليتيم فقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه المشهور ” انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بأصبعيه السبابة والوسطي”

وقد أوصى الله تعالى عباده برعاية اليتيم في كتابه العزيز في سورة الضحى، قال تعالى ” والضحى، والليل إذا سجي،
ما ودعك ربك وما قلى وللآخرة خيرُ لك من الأولى، ولسوف يعطيك ربك فترضي، ألم يجدك يتيماً فأوى ووجدك ضالاً فهدى
ووجدك عائلاً فأغني، فأما التيم فلا تقهر واما السائل فلا تنهر وأما بنعمة ربك فحدث”

أهناك أدلة أوضح من ذلك تبين لنا حسن معاملة اليتيم والرفق به؟

إنه أمانة من الله لنا واجب علينا رعايته

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

فضل صلاة الجمعة

فضل صلاة الجمعة وثوابها العظيم وسنن يوم الجمعة

فضل صلاة الجمعة  التي هي من بين الفرائض التي افترضها الله على عباده المسلمين ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *