دعاء الاستخارة

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب مع شرحه ومتى يقال ؟

دعاء الاستخارة أو طلب الخيرة من الله تعالى هو سنة عن الحبيب
صلى الله عليه وسلم حث عليه عندما يقدم الإنسان على أي أمر
من أمور حياته كالزواج أو العمل أو السفر أو غير ذلك مما يجد المسلم
حيرة فيه عند اتخاذ القرار،

وهذا الدعاء يقال بعد الانتهاء من صلاة عددها ركعتين من غير الفريضة
ليس لها وقت محدد تعرف باسم صلاة الاستخارة وهي
سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم

دعاء صلاة الاستخارة 

تعد صلاة الاستخارة ودعائها من العبادات الهامة في حياة المسلم
لأن ما يحدث للمسلم من الأمور الحياتية هي أمور غيبية لا يعلم نتائجها
أهي خيرٌ أم شر ومن أهمية الاستخارة كذلك أن فيها تسليم وتفويض
الأمر لله وتوكل عليه لأنه لا يعلم الغيب أحدٌ إلا الله سبحانه وتعالى
فلنحرص على اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم في الاستخارة.

دعاء الإستخارة الصحيح مكتوب

جاء في السنة النبوية الشريفة حديث عن الرسول
صلى الله عليه وسلم يعلمنا الدعاء للاستخارة وهو:

عن جابرِ بنِ عبدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعلِّمُ أصحابَه الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها، كما يُعلِّم السورةَ من القرآنِ؛ يقول: (إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فلْيركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ، ثم لْيقُل: اللهمَّ إني أستخيرُك بعِلمك، وأستقْدِرُكَ بقُدرتِك، وأسألُك من فَضلِك؛ فإنَّك تَقدِرُ ولا أَقدِرُ، وتَعلمُ ولا أَعلمُ، وأنت علَّامُ الغيوب، اللهمَّ فإنْ كنتَ تَعلَمُ هذا الأمْرَ- ثم تُسمِّيه بعَينِه- خيرًا لي في عاجلِ أمْري وآجلِه- قال: أو في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمري- فاقْدُرْه لي، ويَسِّره لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهمَّ وإنْ كنتَ تعلمُ أنَّه شرٌّ لي في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمْري- أو قال: في عاجِلِ أمْري وآجِلِه- فاصْرِفني عنه، واقدُرْ لي الخيرَ حيثُ كانَ ثمَّ رضِّني به) {رواه البخاري}

متى يقال دعاء الإستخارة ؟ 

مذهب الجمهور من العلماء المالكية والشافعية والحنابلة
أنه لا خلاف في أن وقت دعاء الإستخارة بعد الانتهاء
من ركعتي صلاة الاستخارة. 

قال الشوكانيُّ: (والحديثُ يدلُّ على مشروعيَّة صلاة الاستخارة والدعاء عقيبها، ولا أعلم في ذلِك خلافًا) {نيل الأوطار}

ويدل على أن الدعاء بعد صلاة الاستخارة لفظ “ثم” في الحديث الشريف فهي تفيد الترتيب والتعقيب.

شرح دعاء الاستخارة 

دعاء الاستخارة مكتوب

اللهم إني أستخيرك بعلمك:
يارب أطلب منك أن تختار لي الخير وتختار لي أفضل الأمرين لأنك يارب تعلم الغيب وأنا أجهله.

وأستقدرك بقدرتك:
ويارب بعد أن تختار لي أصلح الأمرين أطلب منك أن تُقْدرني عليه فأنت يارب تقدر على كل شيء فأنت القادر فقَدِّر لي الخير والصلاح.

وأسألك من فضلك:
أسألك يارب أن تتفضل علي بالخير فالفضل منك فأنت الكريم الجواد.

فإنك تقدر ولا أقدر:
أنت يارب القادر على فعل الخير لي وأنا لا أقدر على شيء.

وتعلم ولا أعلم:
تعلم يارب الخير في أي الأمرين فأنت العالم بكل شيء وأنا لا أعلم.

وأنت علام الغيوب:
أنت يارب تعلم الغيب الذي لا يعلمه إلا أنت.

اللهم إن كنت تعلم هذا الأمر (يسمي حاجته):
كأن تقول: {اللهم إن كنت تعلم أن سفري إلى بلدة كذا خيرا لي …}.

خيرًا لي في عاجل أمري وآجله:
إن كان هذا الأمر خيرًا لي في بدايته ونهايته.

أو في ديني ومعاشي وعاقبة أمري:
يارب إن كان هذا الأمر فيه خير لديني وفيه خير لمعيشتي وحياتي وعاقبة أمري أي ما سيحدث بعد ذلك فقد يكون الأمر خيرًا في بدايته ولكن لا يكون خيرًا في آخره.

فاقدره لي:
واجعله يارب من نصيبي وقدري وهيئه لي.

ويسره لي:
اجعله سهلًا يسيرًا.

ثم بارك لي فيه:
اجعل فيه البركة فقد تنال الأمر ثم لا يكون فيه بركة فيضيع.

فاصرفني عنه:
أبعده عني ولا ترزقني به ولا تيسر لي فعله ولا تجعلني أفكر وأنشغل به.

واقدر لي الخير حيث كان:
دلني على ما فيه خير لي في أي  مكان ويسره لي.

ثم رضِّني به:
ثم اجعلني يارب راضيًا بما قدرته لي من الخير أو بما صرفته عني من الشر.

اقرأ أيضًا: الأدعية من القرآن الكريم كاملة حسب ترتيب المصحف الشريف

 الدعاء للاستخارة بشيء معين:

دعاء الاستخارة للزواج

اللهمَّ إني أستخيرُك بعِلمك، وأستقْدِرُكَ بقُدرتِك، وأسألُك من فَضلِك،
فإنَّك تَقدِرُ ولا أَقدِرُ، وتَعلمُ ولا أَعلمُ، وأنت علَّامُ الغيوب،
اللهمَّ فإنْ كنتَ تَعلَمُ أن زواجي من فلانة بنت فلان (يسميها)
أو إن كانت امرأة تستخير فتقول: إن كنت تعلم أن زواجي من
فلان بن فلان (تسميه) خيرًا لي في عاجلِ أمْري وآجلِه،
أو في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمري، فاقْدُرْه لي، ويَسِّره لي،
ثم بارِكْ لي فيه، اللهمَّ وإنْ كنتَ تعلمُ أنَّ زواجي من
فلانة بنت فلان شرٌّ لي في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمْري،
أو في عاجِلِ أمْري وآجِلِه، فاصْرفه عني واصْرِفني عنه،
واقدُرْ لي الخيرَ حيثُ كانَ ثمَّ رضِّني به.

دعاء الاستخارة للدراسة

اللهمَّ إني أستخيرُك بعِلمك، وأستقْدِرُكَ بقُدرتِك، وأسألُك من فَضلِك،
فإنَّك تَقدِرُ ولا أَقدِرُ، وتَعلمُ ولا أَعلمُ، وأنت علَّامُ الغيوب،
اللهمَّ فإنْ كنتَ تَعلَمُ أن دراستي في كلية كذا أو في مكان كذا
(تسمي الكلية والمكان الذي ستدرس فيه)
خيرًا لي في عاجلِ أمْري وآجلِه، أو في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمري،
فاقْدُرْه لي، ويَسِّره لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهمَّ وإنْ كنتَ تعلمُ أنَّه شرٌّ
لي في دِيني ومعاشي وعاقبةِ أمْري، أو في عاجِلِ أمْري وآجِلِه،
فاصْرفه عني واصْرِفني عنه، واقدُرْ لي الخيرَ حيثُ كانَ ثمَّ رضِّني به.

في النهاية نسأل الله تعالى أن يقدر لنا الخير في جميع أمور حياتنا
وأن يجعلنا ممن يحسنون الاختيار وأن يوفقنا لما يحبه ويرضاه سبحانه
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على
معلم الناس الدعاء للاستخارة.

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

سنن الصلاة

سنن الصلاة القولية والفعلية مع الدليل وآراء الفقهاء فيها

سنن الصلاة هي الأقوال والأفعال المستحب فعلها في الصلاة، فإذا قالها أو فعلها المصلي نال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *