فضل سورة الرحمن

فضل سورة الرحمن وجمال آياتها والتفكر في آلاء الله وبديع صنعه

فضل سورة الرحمن  جاء فيه حديث من الأحاديث النبوية عن
جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال:
خرجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ على أَصحابِهِ، فقرأَ عليهم سورةَ الرَّحمنِ
من أوَّلِها إلى آخرِها فسَكَتوا فقالَ:
“لقد قرأتُها على الجنِّ ليلةَ الجنِّ فَكانوا أحسَنَ مردودًا منكم،
كنتُ كلَّما أتيتُ على قولِهِ فَبِأيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ قالوا:
لا بشَيءٍ من نِعَمِكَ ربَّنا نُكَذِّبُ فلَكَ الحمدُ”
(أخرجه الترمذي والبيهقي وحسنه الألباني)

فضل سورة الرحمن

سورة الرحمن من السور المدنية والتي يبلغ عدد آياتها 78 آية،
وهي من السور
التي يشعر المؤمن عند قراءتها بعجيب صنع الله
وخلقه وآلائه سبحانه ونعمه وفضله وبديع صنعه في الكون
وفي الإنسان وفي الجن، والسورة تخاطب الثقلان الجن والأنس
وتعرفهم بقدرة الله ورحمته وخلقه لكل
شئ في الكون،

وفيها يبين ربنا لعباده الكون وما به من معجزات باهرات تدل على
عظمة الخالق سبحانه في خلق السموات والأرض وفي خلق الشمس
والقمر والنجوم، وفي الحسابات الدقيقة التي تدل على عظمة الخالق سبحانه
وأنه وحده الخالق المدبر لهذا الكون وجعل كل
شئ فيه يمشي بحسبان
كما جاء في سورة الرحمن في قوله تعالى: “
الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ”
ثم أخبر ربنا بعد ذلك عن النعم التي جعلها لنا على هذه الأرض
فقال تعالى: “وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11) وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ”.

تعرف على تفسير سورة الفلق من خلال هذه المقالة: فضل سورة الفلق

عجائب سورة الرحمن

وتحدثت السورة كذلك على نعم الله علينا وعلى الجنة والنار وجزاء المتقين
وجزاء الظالمين في النار وبينت ما أعده الله للمتقين من نعم عظيمة
وعيون في الجنة وفاكهة كثيرة من نخل ورمان،
وبين كل آية في السورة يذكرنا ربنا بقوله تعالي: ” فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ
“،
بأي من هذه النعم الواضحة الظاهرة نكذب يا رب وأنت أبدعت في صنعك
ويسرت ودبرت وخلقت ورزقت وهيأت لنا الدنيا، وأعدت جنتك للمتقين المؤمنين
نسأل الله أن نكون منهم وأنى لنا أن نكذب بآلائك يا رب.

ثم ختم ربنا سورة الرحمن بقوله ” تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ”،
وهذا جاء ختاماً على عظمته سبحانه ورداً على المشككين وعلى الظالمين في كل زمان ومكان.

اقرأ هذه المقالة عن سورة القدر وتعرف على إجابة سؤال: لماذا اختار الله نزول القرآن في الليل؟

بعض خصائص سورة الرحمن

وهناك خصائص لهذة السورة العظيمة نذكر منها:

فضل سورة الرحمن

  • أنها السورة الوحيدة في كتاب الله تعالى المحكم المنزل على رسوله
    التي افتتحت
    باسم من أسماء الله الحسنى وهو اسم “الرحمن”
    ولم تبدأ غيرها بذلك، ويدل على سعة رحمة الخلق ولطفه بعباده.
  • من السور التي جاءت آياتها على طريقة الترغيب والترهيب،
    ففي آياتها ربنا يرغبنا في جنته، وفيها يحذرنا ربنا من ناره وعقوبته.
  • من السور التي توضح قدرة الله على تسيير الأفلاك وتسيير السفن
    وبديع صنعه في الكون وفي
    جنبات الكون وفي كل شئ سخره لنا
    في هذه الحياة وعلى الأرض.
  • من السورة التي تكررت بها الآيات كسورة المرسلات
    حيث ذكر ربنا ” فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ” وهذا يدل على
    مقام
    الامتنان لله سبحانه والتعظيم له، ويدل على بديع وجمال
    لغة القرآن العربية التي نزل
    بها وهي لغة أهل الجنة.

لا شك أن السورة بدأت بتعليم القرآن وهذه نعمة عظيمة من الله
يمنحها لمن يختارهم جعلنا الله وإياكم من أهل القرآن.

اقرأ أيضًا: التفسير الميسر لسورة الكوثر

خاتمة

سورة الرحمن عند قراءتها بتمعن وخشوع وطمأنينة تشعر بعظمة الخالق سبحانه،
وتشعر ببديع خلقه والنعم التي أنعم
بها علينا، وتشعر في آيات العذاب بالخوف الشديد،
وتصور
لك جمال الجنة وما فيها فتشعر بالاشتياق لها
جعلنا الله وإياكم من أهل القرآن ومن أهل الجنة.

مقالات هامة:

قصص سورة الكهف

تفسير آيات الصوم في سورة البقرة

أصناف الناس يوم القيامة من سورة الواقعة

كتب هذه المقالة الكاتب: عمر العطار

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

قصص الأنبياء في القرآن الكريم مختصرة

قصص الأنبياء في القرآن الكريم مختصرة

ذكر الله تعالى في القرآن الكريم والسنة النبوية العديد من قصص الأنبياء والرسل عليهم الصلاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *