فضل صلاة الجمعة

فضل صلاة الجمعة وثوابها العظيم وسنن يوم الجمعة

فضل صلاة الجمعة  التي هي من بين الفرائض التي افترضها الله على عباده المسلمين
ومن بين صلواتهم المكتوبة، ولكنها تكون يوم الجمعة فقط  في وقت
الظهر وتكون ركعتين فقط وتتم فيها القراءة بشكل جهري،

ومن المعروف أن يوم الجمعة من أفضل الأيام على الإطلاق ففيه
تقوم الساعة وفيه خلق سيدنا آدم وفيه دخل الجنة وأخرج منها
كما جاء في الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
إنَّ مِن أفضلِ أيَّامِكم يومَ الجُمعةِ فيه خلَق اللهُ آدَمَ وفيه قُبِض وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ فأكثِروا علَيَّ مِن الصَّلاةِ فيه فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ علَيَّ”  قالوا: وكيفَ تُعرَضُ صلاتُنا عليكَ وقد أرَمْتَ ؟ فقال: “إنَّ اللهَ جلَّ وعلا حرَّم على الأرضِ أنْ تأكُلَ أجسامَنا ” أخرجه أبوداود وصححه الألباني.

فضل صلاة الجمعة

يوم الجمعة من الأيام المباركة لذا جعله الله عيداً للمسلمين
مع عيد الأضحى وعيد الفطر، حيث تجتمع الناس على الصلاة
ويتبادلون التهنئة والترحيب والابتسامات في المساجد والمصليات
وغالباً ما يكون يوم إجازة وبهجة عند المسلمين وراحة من العمل.

ومن فضائل يوم الجمعة و صلاة وخطبة الجمعة
ما جاء في الحديث الشريف الذي رواه مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
الصَّلواتُ الخَمْسُ، والجُمُعةُ إِلى الجُمُعَةِ، كفَّارةٌ لِمَا بَيْنهُنَّ، مَا لَمْ تُغش الكبَائِرُ”
وهذا فضل عظيم ومنح من الله تعالى.

وخطبة الجمعة لها فضل عظيم فمن سمعها دون لغو أو لعب
فله أجر عظيم فعن
أبي هُرَيرَة رَضِيَ اللهُ عنه،
أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال:
(إذا قُلتَ لصاحبِكَ يومَ الجُمُعةِ: أنصِتْ والإمامُ يَخطُبُ، فقد لغوتَ) رواه البخاري ومسلم
وهذا دليل على أهميتها وعن النهي عن التحدث أثناء الخطبة
.

فضل صلاة الجمعة في القرآن

الآية الكريمة في سورة الجمعة تدل على فضل هذا اليوم
وفضل الصلاة وأنه لا يجب أن تترك بسبب بيع أو شراء
فقال عز وجل من قائل في كتابه العزيز:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{9} فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{10}”
وفي هذا اليوم العظيم يسن أن يقوم المسلم ببعض الأمور
والسنن الذي كان يفعلها النبي ويأمر بها
وسنذكر أهمها
في هذا المقال نسأل الله أن يأجرنا وأياكم.

فضل صلاة الجمعة في القرآن

سنن يوم الجمعة

Advertisement

من أهم السنن التي كان يفعلها النبي يوم الجمعة ما يلي:

  • الغسل لصلاة وخطبة الجمعة فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم
    يغتسل يوم الجمعة ولا يترك هذا فهو من السنن المؤكدة
    بل أوجبه بعض العلماء ولكن من التيسير في الدين
    أن الغسل يوم الجمعة إنما هو سنة مؤكدة والله أعلم.
  • مس الطيب يوم الجمعة من الأمور المفضلة في هذا اليوم العظيم
    حتى تذهب للصلاة وتناجي ربك برائحة ذكية ويجد الناس منك ما يحبون.
  • الإكثار من الصلاة على الحبيب صلى الله عليه وسلم فإنها
    من أفضل القربات إلى الله بشكل عام ولكن لها
    فضل أعظم يوم الجمعة فجاء في الحديث الشريف
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    إن من أفضلِ أيامِكم يومُ الجمُعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ وفيه قُبضَ وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ فأكثِروا عليَّ من الصلاةِ فيه فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ”
    وهذا إن دل فإنما يدل على أهميتها في هذا اليوم العظيم.
  • ويسن في صلاة وخطبة الجمعة التبكير في الذهاب للمسجد
    أو للمصلى فالتبكير يوم الجمعة له أجر كبير فقد جاء في الحديث
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    “مَنِ اغْتَسَلَ يَومَ الجُمُعَةِ غُسْلَ الجَنَابَةِ ثُمَّ رَاحَ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَدَنَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَقَرَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ كَبْشًا أقْرَنَ، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ دَجَاجَةً، ومَن رَاحَ في السَّاعَةِ الخَامِسَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإمَامُ حَضَرَتِ المَلَائِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ” رواه البخاري ومسلم.
  • الذهاب للمصلى ماشياً وهذا يفضل كذلك في جميع الفروض والصلوات.
  • استخدام السواك من الأمور المحببة يوم الجمعة وفي سائر الأيام والصلوات كذلك.
  • يسن في هذا اليوم العظيم أن تقدم فيه طاعات عديدة كصلة الأرحام والذكر والصدقة وعيادة المريض عسى الله أن يتقبل مناً عملاً خالصاً يرزقنا به وأياكم الفردوس الأعلى بفضله ورحمته.

الخاتمة

هذا هو فضل صلاة الجمعة والأحاديث الواردة في هذا الشأن،
وهو يوم طيب مبارك نتمنى أن يتقبل الله منا ومنكم
وأن يجعل أيامنا كلها أعياد وغفران ورحمة.

عن Mohamed Ibrahim

عبد من عباد الله تعالى أفتخر بتخرجي من جامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية

شاهد أيضاً

فضل يوم الجمعة

فضل يوم الجمعة وخصائص اختصها الله بهذا اليوم العظيم

فضل يوم الجمعة نقدمه لكم اليوم في موقع الله معنا لأن يوم الجمعة من الأيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *